المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعاطي الحشيش يسبب الاضطرابات العقلية


بنت المها
02-09-2007, 08:40 AM
تعاطي مرضى الاضطراب الوجداني له يجعلهم أكثر سوءاً والشفاء أصعب حتى مع تناول العلاج
الحشيشة تُرسب الاضطرابات العقلية والحشاشون يعيشون عزلة اجتماعية
http://www.alriyadh.com:81/2007/02/09/img/092612.jpg

لف أوراق الماريجوانا وتدخينها

د.ابراهيم بن حسن الخضير
=====================
الحشيش هو أكثر مادة مخُدرة تستخدم على مستوى العالم، حسب تقارير منظمة الصحة العالمية و الهيئات العالمية المنبثقة عن الأمم المتحدة الخاصة بمكافحة المخدرات، فهو شائع الإنتشار بين قطاع كبير من الشباب، خاصةً المراهقين و أيضاً البالغين في أعمار مختلفة. وقد ظهر في الستينيات من القرن الماضي استخدام الحشيش كموضة بين صفوف الشباب المعارضين للرأسمالية في دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية، حتى أصبح تدخين الحشيش يُعتبر نوعاً من الكفاح ضد الرأسمالية..! وقاد هذه الموجه فنانون كبار مثل فرق الغناء الهيبيه.
==========
مادة الحشيش والتي تُزرع في مناطق معروفة في العالم، حيث يتم استخدام أوراق الحشيش المعروف باسم الماريجوانا، حيث يتم لف أوراق الماريجوانا وتدخينها، وهذه العادة مُنتشرة بين قطاع كبير من الشباب، حتى أنه في بعض الدول مثل هولندا مسموح بتدخين الماريجوانا في محلات خاصة بهذا المخدر. أما زهرة الحشيش أو ثمرة الحشيش فإنه يتم تصنيعها بطرق متقدمة لتُنتج مادة تشبه الطين اللين، وكذلك يُعصر الحشيش (ثمرة الحشيش) حيث يستخرج منه زيت الحشيش ويُستخدم في أغراضٍ كثيرة، ومن استخداماته علاج للشعر، ولكن سعر زيت الحشيش مرتفع.
===============
الحشيش المُصنع والذي يُستخدم للتدخين هو أكثر أنواع الحشيش استخداماً حيث يتم خلطه مع التبغ و يتم تدخينه عن طريق لفه مع السجاير أو مع الأرجيلة . الحشيش ليس كما يظن الناس بأنه ليس له أضرار و أنه لا يُدمن عليه .. فهذا خطأ شائع حتى بين المتعلمين والمثقفين، حيث يرّوج البعض بأن الحشيش يُساعد على الإبداع ويوسع الخيال مما يدفع بعض الذين يكتبون و يُبدعون بتدخين الحشيش وهذه أيضاً شائعة غير صحيحة. الحشيش مادة مخدرة تؤثر على الدماغ بشكل كبير و تعاطي الحشيش لسنواتٍ طويلة يؤدي إلى ضمور في الدماغ و الإضرار بالوظائف العقلية للمدمن على الحشيش . و إضافة للأضرار الصحية للحشيش فإن له مضاراً اجتماعية لا تُحصى، فغالباً ما يجتمع الأشخاص الذين يتعاطون الحشيش في عزلة عن المجتمع لكي يتسنى لهم الاستمتاع بهذا المخدر الضار. و كذلك للحشيش اضرار مادية فهو مُكلف على من يتعاطاه نظراً لارتفاع سعره،والذين يتعاطون الحشيش يدفعون مبالغ كبيرة من دخولهم لشراء هذا المخدر. وللآسف الشديد بأن هذا المخدر انتشر بين الشباب الخليجي فتيان وفتيات.. فقد بدأ الملاحظون للتعاطي المخدرات في المجتمعات بأن الحشيش أصبح مادة سهلة الاستعمال و يتعاطاها الفتيات في الدول الخليجية بنسبة مُرتفعة.

===========
المرضى النفسيون والعقليون يستخدمون المواد المخدرة بنسبة أكثر بكثير من الأشخاص العاديين، واستخدامهم لها لأمرين:
======
أولاً : أن مادة الحشيش (أو الحشيشة) قد تُرسب الاضطرابات العقلية للأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي لأن يُصابوا به الاضطرابات، خاصةً مرض الفصُام و مرض الاضطراب الوجداني ثنُائي القطب.
=========
ثانياً: أن بعض المرضي النفسيين والعقليين يستخدمون مادة الحشيش للتخفيف من أعراض أمراضهم العقلية و النفسية ( حسب وجهة نظرهم الخاطئة) و بذلك يستخدم مرضى الفصام الحشيش حتى يُساعدهم في التخّلص من الأصوات التي يسمعونها (الهلاوس السمعية) و لكن الحقيقة هو أن الحشيش يُساعد على تفاقم هذه الأعراض ولكن المرضى نتيجة تأثير الحشيش على مراكز الدماغ يتخيلون بأن الأعراض قد خفت ولكن في واقع الأمر إن تأثير الحشيش على خلايا الدماغ و على المناطق التي يؤثر فيها تجعل المريض لا يعقل ما يحدث له تحت التأثير المخدر لمادة الحشيش.
==
مرضى الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، حسب الدراسات هم أكثر المرضى العقليين الذين يتعاطون الحشيش .وتقول الدراسات بأن تعاطي الحشيش مُنتشر بشكلٍ كبير بين مرضى الإضطراب الوجداني ثُنائي القطب.
=======
الدكتور ستيفن سترواوسكي وزملاؤه من جامعة سنساتي، كلية الطب في أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية قاموا بدراسة تعاطي الحشيش بين مرضى الاضطراب الوجداني ثُنائي القطب. ==
====

وجد الباحثون بأن الشخص الذي كان يتعاطى الحشيش قبل إصابته بالمرض قد يتحسّن أكثر من الشخص الذي بدأ يتعاطى الحشيش بعد إصابته بالمرض. وبذلك أشاروا بأن الشخص الذي يتعاطى الحشيش بعد الإصابة بالمرض يُعاني من اضطرابات وأعراض المرض أكثر من الشخص الذي كان يتعاطى الحشيش قبل أن يُصاب بالمرض، وحتى الاستجابة للعلاج تُصبح أقل للمرضى الذين بدءوا بتعاطي الحشيش بعد أن أصيبوا بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
======
وعندما قام الباحثون بدراسة الفروقات الديموغرافية بين المجوعتين (المجموعة التي أصيبت بالمرض قبل تعاطي الحشيش والمجموعة التي أصيبت بالمرض بعد تعاطي الحشيش) مثل العمر، الجنس، بداية المرض،و الوقت الذي استغرقه المريض حتى يُشفى من نوبة الإصابة بالمرض لم يجدوا فروقات ذات دلالة إحصائية، بمعنى أن العامل المشترك المؤثر الوحيد للتحسن هو تعاطي الحشيش.
=========
قام الباحثون بدراسة 144مريضاً بالاضطراب الوجداني ثنُائي القطب، تتراوح أعمارهم بين الثانية عشرة و الخامسة والأربعون عاماً. كان جميع المرضى من الذين لم يُسبق لهم الدخول إلى أي مستشفى نفسي أو قسم نفسي و تلّقوا علاجات بسيطة فقط للمرض. بين المرضى الذي شاركوا في الدراسة كان هناك 69من مُستخدمي الحشيش . ثلاث وثلاثون مريضاً كان استخدامهم للحشيش قبل الإصابة بالاضطراب الوجداني ثُنائي القطب، بينما كان هناك 36مريضاً بدأوا في استخدام الحشيش بعد الإصابة بالمرض. البقية من المرضى المشاركين في البحث وعددهم 75مريضاً كانوا فقط مصابين بمرض الاضطراب الوجداني ثُنائي القطب.
======
استنتج الباحثون بأنه عكس ما يظن المرضى فإن تعاطي الحشيش يجعل الإضطراب الوجداني أكثر سوءً، ويجعل الشفاء أصعب حتى مع تناول العلاج.
=========

بنت المها
02-09-2007, 09:13 AM
تدخين الحشيش يدمر الرئتين

=================
ذكرت دراسة نشرت اليوم في بريطانيا أن مادة الحشيش يمكن أن تلحق ضررا بالرئتين مؤكدة أن تدخين المادة ليس ترويحا كما هو شائع لدى مستهلكيها.

====

وأضافت الدراسة التي أجريت على 20 شخصا تتراوح أعمارهم بين 19 و30 عاما -من المدخنين للحشيش وغير المدخنين- أن الحشيش يضعف وظائف الرئة ويسلب الجسم مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من أضرار يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسرطان.
=========
وقالت الطبيبة في جامعة برمينغهام سارة نوتال بوسط إنجلترا "إن تدخين الحشيش بشكل منتظم يحرم في واقع الأمر الرئتين من المواد المضادة للأكسدة التي توفر لها الحماية"، وأكدت أن ذلك ربما يكون له آثار مزمنة في الأجل الطويل على الشبان.
=====
وأوضحت نوتال أن مدخني الحشيش مقارنة مع غير المدخنين كان لديهم مستويات أقل بكثير من مضادات الأكسدة وأكسيد النترات وهي مواد لها دور مهم في وظائف الرئة.
======
وأفادت بأن هذه النتائج مهمة للشبان الذين يتزايد بينهم تعاطي الحشيش والذين قد يعانون من مضاعفات على المدى البعيد نتيجة ما يعتبروه عادة ترويحية غير ضارة.
======
ودعا الطبيب من الجمعية البريطانية لأمراض الصدر جون هارفي إلى إجراء مزيد من الأبحاث عن أضرار تدخين الحشيش.
========
يذكر أن هولندا هي أول دول أوروبية تسمح باستخدام الحشيش في الوصفات الطبية وصرفه من الصيدليات للذين يعانون أمراضا مزمنة. وتنتهج بعض الدول الأوروبية وكندا أسلوبا أكثر تساهلا مع تعاطي الحشيش.
===
المصدر :رويترز

======

بنت المها
02-09-2007, 09:20 AM
غول الحشيش... تقرير: ايناس علي
=========

http://www.eshraka.com/ar/Images/Eshraka/Image/Reports/hashash.jpg
نعم، الحشيش من المخدرات بل وأخطرها!
إحذر أن يكون ابنك المراهق الضحية القادمة!!!
=========
يعتقد أغلب الآباء ان ابناءهم بعيدون عن هذا الخطر الداهم، فلا يألون لهذه القضية الهامة جهدا ولا حراكا بينما تشتعل النار في الهشيم وتزداد نسبة متعاطي الحشيش في أوساط المراهقين يوما بعد يوم.
================
فالحشيش بأنواعه المختلفة ومسمياته المتعددة كالماريحوانا والغراس هي من المخدرات خلافا لما يشاع بأنها غير ذلك، حتى أن الكثيرين لا يعتبرونها من المخدرات وان تأثيرها محدود ولا يتعدى تناول السجائر، فإذا أصبحت السيجارة والنرجيلة مقبولة في أعرافنا، فهل سيصبح الحشيش مقبولا كذلك سيما وأن جهودا غريبة تعمل لسن القوانين التي تسمح باستعماله أسوة ببعض الدول الغربية التي أقرت استعمال الحشيش بعد فشلها الشديد في علاج هذه الآفة في بلادنا.
حتى لا تضيع ثمرة فؤادك وحتى لا ترى فلذة كبدك يتلوى على الأرض لا تملك له شيئا وقد أصبح شبحا أو بقايا انسان بسبب إدمانه، فعلينا أن نحرص على بناء أسرة متماسكة يسودها الحب والدفء والاستقرار.

* هل الحشيش من المخدرات؟*
===================
يؤكد الاستاذ صائب حمزة العامل الاجتماعي في مركز معالجة مدمني المخدرات في مدينة ام الفحم ان الحشيش بأنواعه المختلفة ومسمياته المتعددة كالماريحوانا والغراس تحوي موادا مخدرة، فالمخدرات هي كل مادة تؤثر على الجسم او النفس او على السلوك الاجتماعي، والحشيش بأنواعها المختلفة تندرج في هذا المضمون. وقد تختلف تأثيرات المخدرات الا أن لجميعها الأضرار البالغة وإن اختلفت حدتها.
كما ويؤكد الاستاذ صائب ان الحشيش كباقي أنواع المخدرات يؤدي الى الإدمان النفسي السلوكي خلافا لما يشاع في أن الحشيش لا يؤدي لذلك، كما أن الأبحاث العلمية تتفاوت في مسألة الإدمان الجسدي علما أن الحيز الأكبر في العلاج يجابه مسألة الادمان النفسي السلوكي، لأن الفترة الزمنية القصوى للمعالجة الجسدية لا تزيد عن 21 يوما وفي بعض الحالات لا تزيد عن الثلاثة ايام كمعالجة إدمان الهيروين.
==
وعليه فإن الحشيش من المخدرات ويجب ان يعي الجمهور هذه الحقيقة حتى يعرف حجم المصيبة.
========
ويستخرج الحشيش اساسا من نبات القنب الهندي وهو نبات خشن الملمس ويتم زراعته في الأماكن الحارة نسبيا وتعتبر أكثر الأماكن انتاجا له باكستان والهند ودول امريكا الجنوبية، لكن مع الأسف فإن التكنولوجيا تدخلت وتمكن البعض من تعديل الصفات الوراثية في نبات القنب بحيث أصبح من الممكن زراعته في أي مكان ولو على أسطح البيوت !!
============
وحول سؤالنا عن انتقال المدمن من استخدام الحشيش الى الأنواع الثقيلة الأخرى أجابنا الأستاذ صائب حمزة أنه رغم حقيقة ذلك إلا أننا لا ننظر للمسألة من هذا الجانب ، وإنما باعتبارهم جميعا مدمنين بغض النظر عن نوع المخدرات التي يستعملونها.

* اسباب تعاطي الحشيش *

=======
" من غير حشيش مش ممكن تعيش"!!
=======
أشار الاستاذ صائب حمزة ان الابحاث العلمية تؤكد ان معظم متعاطي الحشيش كانوا قد تعرضوا في طفولتهم لاعتداء جنسي او نفسي جسدي بشكل متكرر او لمرة واحدة وعند بلوغهم جيل المراهقة حيث يتعرض المراهق لأزمات نفسية مختلفة تؤدي بهم لاستعمال الحشيش او لانحرافات سلوكية أخرى .

=============
وتنسجم هذه الأبحاث مع الدراسات الاجتماعية التي تناولت العلاقة بين الوضع الأسري لمن وقعوا في براثن المخدرات وبين التصريح الأسري، الى أن كثيرا ممن تجاوبوا مع إغراء المخدرات كانوا يعانون من عدم الاستقرار الأسري فقلد بينت دراسة حول ( انحراف المراهقين في الوطن العربي) أن 49% من الأحداث المنحرفين كانوا لأسر متصدعة تعود أسبابها لوجود خلافات دائمة او حتى حالة طلاق بين الوالدين او وفاة أحدهما او كلاهما ، ويتضح ان ثمة علاقة بين نوعية التصدع ونوعية المخالفة، فالمنحرفون من أبناء الأسر التي تصدعت قهرا بوفاة أحد الوالدين او كليهما تمثلت غالب انحرافاتهم بمخالفات تتعلق بالسرقة والمشاجرات العنيفة ، اما مخالفات المنحرفين ابناء العائلات المتصدعة بالطلاق فقد تمثلت انحرافاتهم بمخالفات تتعلق بالسرقة كذلك وبنسبة أعلى.
==============
في حين أن المنحرفين المنحدرين من أسر تمزقت بسبب الغياب الدائم او الطويل الأمد المتكرر لكلا الوالدين او احدهما فقد تمثلت انحرافاتهم بهتك الأعراض وممارسة الفواحش وتناول المخدرات.
=========
وفي لقاء لإشراقة مع مجموعة من المراهقين حول الظروف والأسباب التي تؤدي للوقوع في هذا المستنقع فقد تبين ان هذه القضية تأخذ حيزا كبيرا في نقاشاتهم وان معلوماتهم حول هذه المسألة واسعة الا أنها مشوهة في كثير من جوانبها فقد اتفقت اجاباتهم ان لا ادمان في تعاطي الحشيش ، وان الحشيش او الغراس ليس من المخدرات ولا يمكن القول عمن يتعاطاه بأنه مدمن مخدرات.
يقول أحمد: ان لدى احد اصحابه دافع حب التجربة وعليه فقد قام بتناول الغراس ولا يزال يتناولها كلما سنحت له الفرصة.
=============
اما سعيد فيؤكد ان للمشاكل الأسرية دورا هاما في ذلك ويقول : رغم اني بدأت التدخين قبل 9 سنوات وانا في الصف الثاني ابتدائي الا اني لم افكر بتناول الحشيش ابدا لأني أعلم ان ذلك سيسبب لي المشاكل الكثيرة مع أهلي ولكن صديقي يستعمل الحشيش لأن أباه لا يسأل عنه فهو في تل ابيب ولا يعود الا نهاية الاسبوع وهو في خلاف دائم مع اخوته فلا يجد الا الحشيش منفذا لهمومه.
======
ويؤكد يوسف ان لانتشار الحشيش بشكل واسع وفي اماكن واضحة ومحددة وبأسعار زهيدة اغراء شديد لتعاطيها. ويستطرد بذكر التجار ومحطات البيع وكأنه يتحدث ويقول : ان حالنا أصبح مطابقا للأغنية الساخرة ( البانجو عملوه باكتة في كل شارع وفي كل حتة)!!
============
ويؤكد احمد ان قلة الوعي لدى الاهل في تشخيص حالة متعاطي الحشيش وعدم متابعة ابنائهم جيدا ساهمت في تشجيعهم على ذلك ، ويشكو سعيد من حالة النفاق الاجتماعي التي تسود مجتمعاتنا فالكل يعرف هوية مروجي الحشيش إلا أنهم يعاملون معاملة حسنة .
=====
ويعود يوسف مجددا لينبه عن دور الاصحاب في ذلك مشيرا ان اغلب المجموعات ( الشلل) اما انها تتعاطى كلها الحشيش او انها بعيدة عن ذلك لأن الصاحب ساحب . اما احمد فرغم انه لا يجد اي مبرر في ان يتعاطى المراهق الحشيش الا انه يقول :"بيني وبينكم وين الشاب اللي عنده مشاكل ممكن يروح ، لا نوادي ولا مؤسسات ولا حدا سائل ، ممكن بالحشيش ينسى همومه ".!!؟

=======
يتبع

بنت المها
02-09-2007, 09:23 AM
*مقــــــابلة مع تــــــــــائب*
======================
يتحدث بكل جرأة ووضوح ويود ان يسمع صوته كل غافل ، فقد اكتوى بنار الحشيش منذ صغره ولا يريد لغيره ان يذوق علقمها!
ورغم ان ( فادي- اسم مستعار) لم يطلب اخفاء اسمه الحقيقي او صورته الا اننا اكتفينا بالعبرة من اقواله وتجربته:
* كيف كانت بدايتك مع الحشيش؟
===============
* كان ذلك في جيل 16 سنة ولمدة 7 سنوات حيث كنت ادخن السجائر مع احد الشباب الذي يكبرني بعدة اعوام وقد انتبهت ان لدخان سيجارته رائحة غريبة، فأبلغني ان اسمها حشيش ولم اسمع بها من قبل، وقال لي ان من يستعملها ينسى الهموم ويبدأ بالضحك والفرح فدفعني حب الاستطلاع للتجربة سيما وانني كنت امر بتجربة حب فاشلة فأردت نسيان همومي.
* وكيف تطور الأمر بعد ذلك؟
==============
* بعد التجربة الاولى شعرت بخيالات وهمية خفت كثيرا من الادمان فطمأنني الشاب ان لا ادمان في الحشيش، ولكن ما حصل كان عكس ذلك فقد بدأت ابحث عنه وكلما قابلته اعطاني الحشيش بالمجان الا ان ذلك لم يشبع حاجتي فبدأت اشتري الحشيش بنفسي وقد ازدادت الأمور حدة بعد حصولي على الرخصة وشرائي للسيارة حيث بدأت اتعاطى الحشيش يوميا مع الأصحاب وبكميات اكبر.
* اين كنتم تلتقون؟ هل في بيوتكم؟
================
* بالطبع لا، فمن المتعارف تسمية صداقتنا ( صحبة تدخين) فأنا لا أثق بهم ليدخلوا بيتي وهم كذلك لا يثقون بي وقد كنا نستتر في ( الوعر) وكان الواحد منا يخجل ان يعرف الناس ان هؤلاء اصدقاؤه فلا نلتقي الا في الاماكن البعيدة.
* ما هي التغيرات التي يشعر بها المدمن عند تعاطي الحشيش؟
=====
* ذكرت لكم انه في بداية الامر يشعر الشخص بخيالات وهمية ويبدأ في الكلام بطريقة غير مترابطة ويضحك في سذاجة لأي سبب تافه وفي المرحلة الثانية يبدأ بالشعور انه اصبح مرهف الاحساس ويزداد الشعور لديه فيبدو له اي صوت بسيط كأنه طنين عال ويبدي انزعاجا شديدا من الأصوات العالية وتبدو له الساعات الطويلة كأنها ثوان قليلة او العكس.
===============
ثم يشعر" الحشاش "بحالة من الهدوء والعجز الكامل عن آداء اي حركة ولا يستطيع حتى القيام من مكانه.وبعد عدة ساعات يبدأ في الافاقة فيشعر بالدهشة وربما يشعر بالحزن ، واذا كانت الجرعة زائدة فإنه يتصور أوهاما ويبدأ في التكلم مع اشخاص غير موجودين ويصاب بنوع مؤقت من الجنون.
* وما هي التغيرات التي طرأت على شخصيتك؟
===========
* اصبحت كل حياتي مرتبطة بالحشيش ، فخلال عملي كنت انتظر اللحظات التي سأنهي بها حتى يبدأ يومي مع الحشيش في تلك المرحلة تجمدت علاقاتي الاجتماعية مع الأقارب والجيران فلم اشاركهم الأفراح والأتراح لأنني كنت منشغلا بالحشيش في هذه المرحلة اصبحت عصبيا وذا مزاج حاد، الا انني لم انقطع عن عملي مثل بقية الشلة الذين عطلوا عملهم.

* ما هي ملامح الشخص الذي قد يقع في هذه الكارثة؟
==============
* قلت لكم ان الشاب يقوم بتعاطي الحشيش بعيدا عن العيون عادة، وعليه فالشاب الذي يكثر الانطواء والابتعاد عن الناس الى الأماكن الخربة والوعر فإنه في دائرة الشبهات القوية ، كذلك فإني اعتقد ان الشاب الذي يبدأ في التدخين المبكر يكون اقرب من غيره الى الوقوع في الحشيش . اما عن علامات المتعاطي فإنه يكون في مرحلة ( السطل) كشارب الخمر فاقدا للوعي.
===============
وفي اول مرحلة الإدمان يكون الشاب شرهاً في تناوله للطعام وتظهر على جلده التهابات واضحة وتنبعث منه رائحة غريبة ، كذلك فإن السواد يحيط عينيه الحمراوتين.
* هل تذكر انك كنت قريبا من الانتقال الى المخدرات الثقيلة؟
===
* في الحقيقة لا يوجد اي مدمن للمخدرات الثقيلة كان يعتقد انه سيصل هذه المرحلة، ولكن الكارثة ان الشاب بعد فترة من تناوله الحشيش يبدأ بمضاعفة الكميات حتى يستجيب لها الجسم وتكون علامة الإنذار حينما يبدأ بطحن الحشيش كالبودرة وشمها وهذه علامة على خطر الانتقال لمرحلة مقبلة ، واحمد الله الذي عافاني من الوصول اليها فقد وقع الكثير من اصحابي بها وكنت اجالسهم ويعرضون علي ذلك ولم اوافق، حتى ان مدمنا في جيل ابي كان يحببها الي ولكن الله لطف بي.
*اذن كيف كان خلاصك من هذه المصيبة؟
===============
* لقد وصلت لمرحلة قاسية وددت ان اضع رأسي في التراب، فقد كانت امي تكثر البكاء على حالي وكان ابي ينصحني دائما وكنت انظر لحالي غارقا في الخيال والأوهام ، لا اقدر ان اصلي ركعتين ولا اشارك الناس بأفراحهم واتراحهم او نقاشاتهم فقررت ان اضع حدا لهذه التفاهات . ابتعدت عن اصدقاء السوء وبدأت تدريجيا بالتخلي عن الحشيش، وقد عزمت على الزواج فخطبت فتاة صالحة شجعتني على الثبات وهجر الطرق التي تؤدي الى الانحراف فأسأل الله ان يحفظني بحفظه.
*كلمتك الأخيرة لمن توجهها؟
=================
* اتوجه للأهل وللآباء ان حافظوا على ابنائكم بالحوار الهادىء، علموهم ان الحشيش غول يريد القضاء علينا فالآباء والأبناء لا يعرفون حقيقة الحشيش الفتاكة ، واعلموا ان العقاب الشديد والدلال المفرط والفراغ في الأوقات والصحبة الفاسدة والإعلام الفاسد من مجلات وقنوات فضائية كلها من اهم الأسباب التي تجعل من الشباب يبحث عن الحشيش.
==================
* قصــــــــة من الواقـــــــــع *
=========
يرويها الاستاذ عدنان لطفي - الناشط في مكافحة المخدرات
من هـــنا بــــــدأت
==========
ظاهرة الانحراف لا تبدأ فجأة دون سابق انذار، والادمان على المخدرات وهو ذروة سنام الانحراف لا يأتي بين يوم وليلة. بهذا التصريح غير المفاجىء بدأ المدمن ( امل- اسم مستعار) يقص علي مسلسل العذاب والتشرد والانزلاق الى الجحيم الذي مر به وعاناه.
============
بداية الانحراف بدأت عندما كنت في الصف السابع والحديث على لسان امل :" بدات اخرج من الدوام الدراسي قبل الانتهاء من الحصة الأخيرة، واحيانا لا اداوم بشكل منتظم لم اكن لوحدي بل كان معي بعض الطلاب " الشلة" ثم كنا لا نبالي بأن ندخل الى البساتين لسرقة بعض ثمار اللوز والحمضيات وغيره، كما كنا نقوم ببعض السرقات الصغيرة كالمواد التموينية من الحوانيت الجانبية في البلد. تطورت علاقتي بالشلة بداية كنا نلتقي فقط في ساعات الهروب من المدرسة، ثم بدأنا نلتقي في ساعات المساء ، والداي كبيرا السن فأبي موظف متقاعد وأمي ربة بيت. لا اذكر ان ابي حضر الى المدرسة ولو لمرة واحدة للسؤال عني، كذلك امي كانت امية ما يهمها ان اخرج صباحا واعود بعد الظهر.
=============
اذكر تلك الليلة كما اذكر اسمي لأنها بداية المنعطف الخطير الذي أدمى عمري كله.
عدت متأخرا الى البيت وكان ابي قد اغلق الباب ، استيقظ من نومه على دقات قوية قمت بها ليفتح لي وادخل ففتح الباب غاضبا مزمجرا : اخرج وعد من حيث اتيت، اذهب من وجهي الى شلتك واصحابك ، لا اريد ان اراك.
=====
وقفت حائرا .. يا رب اين اذهب ؟ اين انام ؟ لمن سأعود؟ وكانت الطريق الى المقهى القريب حيث القمار وشرب الخمر والسهر غير النظيف ، اذكر تلك الليلة جيدا لم اغمض جفنا، استلقيت على احدى كراسي المقهى ...تخيل... طالب في الصف السابع حرم من فراش نومه، ومن حضن أمه الدافىء ومن دفاتره وكتبه، طالب في الصف السابع حرم من التوجيه والتربية والرعاية، طالب في الصف السابع بدأ يشرب السجاير ويجاور في الليل لاعبي القمار وشاربي الخمر.
====
"في هذه المرحلة يمكن التدخل وانقاذ (امل) اين كان المربي والمدير؟ اين كان المرشد الاجتماعي؟ اين الاخوة ، الأب والأم ؟ كلهم فقدوا ! كلهم غابوا!" الاستاذ عدنان لطفي.
==============
يتوقف امل عن الحديث وتدمع عيناه ليلتمس العذر لأمه، فيقول : امي حياتي، انا احب امي، ابي مسيطر في البيت وامي لا تملك شيئا لقد كانت تبكي وتتوسل لأبي ليقبلني ويعيدنا الى البيت .. فكان يلين ويعيدنا ثم تتكرر عملية الطرد ... وهكذا حتى أصبح المقهى بيتي الثاني بل هو الأول.
=================
وفي احدى ليالي المقهى عندما كنت حزينا تعيسا مهموما عرض علي احد الشباب ان اشرب الخمر "لأكيف واعدل مزاجي" كما قالها لي فشربت الخمر وعدت وشربت ، ثم اعطاني نفس الشاب سيجارة غريبة لفتت انتباهي رغم انني كنت ثملا من الخمر .. فقلت له ما هذه السيجارة الغريبة؟ فقال : اشربها وستحلق في الهواء وتشعر انك سلطان زمانك وتنسى الدنيا وهمومها ... وهذا ما كان ... وعندما عدت وطلبت منه سيجارة اخرى قال : الآن ادفع يا حبيبي ... فقلت له لا أملك، فقال: اعطيك على ان تحضر لي الثمن غدا ... عدت خلسة الى البيت في الصباح بعد ان خرج ابي .. وتحايلت على امي التي احبها وتظاهرت بأني مريض واريد ثمن دواء فأعطتني وخرجت كالمجنون ابحث عن بائع الحشيش لأدفع وآخذ سيجارة اخرى ...
وهكذا بدأت المرحلة التعيسة الثانية...
===============
بدأت اسرق ... واحتال ... وأنهب لأوفر ثمن الحشيش، وتطور الحشيش الى مخدرات اثقل واخطر ..
توفيت امي الحبيبة .. ومات ابي ... وانا ما زلت في مسلسل العذاب ...
============
وهذه حكاية أخرى تختلف عن باقي القصص التي عرضناها في تقريرنا لتخص شاب تبدو عليه علامات الاسى والحزن وحينما تحدثنا معه اخذ يبكي بشدة فظهرت عليه علامات تملؤها الحسرة والألم على ما مضى من عمره فيقول: بلغت الرابعة عشر من عمري فكنت مدللا دلالا مفرطا لأنني ولدت بعد ست أخوات فأبي لم يتحمل ان يسمع تأوهاً او كلمة تؤلمني ولم يرفض لي طلبا في حياتي فكنت ابن الخامسة عشر وكان بحوزتي مبلغا من المال، كان بعض ابناء الجيران يدخنون السجائر خفية عن اهلهم ففكرت ان في ذلك رجولة فبدأت في التقليد وأخذت اشتري السجائر من مصروفي الخاص واستمر الحال حتى انهيت المرحلة الثانوية بتفوق فدخلت ابواب الجامعة لأتعرف على رفقاء السوء وهناك زادت معاناتي فأنا بعيد عن عيون الأهل والجيب مكتنزة بالأموال، قضيت سنة تلو السنة وأنا افشل في تعليمي وانتقل من تخصص لآخر، وكانت عندي المبررات الكثيرة لأتحايل على اهلي بعد 7 سنوات من الفشل والإدمان على الحشيش ، عدت الى اهلي وبيتي ورغم اني احمد الله على معافاتي ولكن قلبي يتفطر لأني لم احقق لأمي امانيها بأن احصل على الشهادة الجامعية. =
=============

* درهم وقاية خيـــــر من قنــــــــــــــــطار علاج *
==============
يتنهد( نديم) بألم وحسرة على ايام شبابه التي قضاها في ظلمات الحشيش ويؤكد " صحيح انني كنت استمع للنصائح وللملاحظات بين الحين والآخر ولكن لم اشعر بتوجيه حقيقي ينقذني من حجم المصيبة التي وقعت فيها ، فالمدمن قد تؤثر فيه النصيحة والملامة لدقائق او لساعات، ولكن لإنقاذ حياته فهو بحاجة الى رعاية ومتابعة وليس مجرد كلمات".
===========
ومن جهته يؤكد الأستاذ صائب حمزة العامل الاجتماعي في مركز مكافحة المخدرات في ام الفحم ان نسبة العلاج التام والشفاء من المخدرات تصل 5% وهذه نسبة عالية تتفق كذلك مع اوضاعنا، 60% يتم علاجهم بشكل مرحلي تستمر من 6 أشهر الى سنة ثم يعودون مجددا للتعاطي، اما 35% من المدمنين فلا يتجاوبون مع العلاج اكثر من ايام او بضعة اسابيع.
==========
وعليه فإن الأستاذ محمد احمد مدير مركز مكافحة المخدرات يؤكد اهمية الوقاية من المخدرات و يجب ان تكون مهمة الوقاية من الحشيش مهمة الجميع: الأهل والمدرسة وباقي المؤسسات ، فعلى الأهل تقع مسئولية متابعة ابنائهم ورعايتهم لأن المسئولية على عاتقهم تزداد في ظل ازدياد قنوات الاعلام وعرض البرامج والأفلام اللامسؤولة كما انه على الأهل الاهتمام بزرع الثقة لدى الأبناء والتربية على الحوار والنقاش الايجابي فعلى الوالدين ان يكونا قدوة طيبة لأبنائهم وعليهم تجنب الخلافات الأسرية التي تنفر الأبناء منهم. والالتزام بالتعاليم الدينية وغرس هذه القيم في الأبناء يعطيهم المناعة الحقيقية ، ويؤكد الأستاذ محمد احمد ان على الأهل تقع مسؤولية تشجيع الأبناء مزاولة الرياضة وتعلم الهوايات لأنها اشباع لرغباتهم وطاقاتهم.
ثم على الأهل وضع خطة سلوكية واضحة وعقوبات تطبق على من يخالفها.
اما الأستاذ محمد وليد - مرشد شبيبة وفنون في العديد من الأطر التربوية- فيؤكد ضرورة البرامج الوقائية في المدارس الثانوية على ان يتم عرضها بأساليب تشجع الطلاب التفاعل معها للإستفادة القصوى منها، ويؤكد انه من خلال تجربته في مشروع ( استخدام الفنون للوقاية من المخدرات) في ثانوية عرعرة التكنولوجية وجد اهتماما شديدا من الطلاب المشاركين وقد استخدم في دورته اسلوب الدراما وهي العاب حركية ونفسية تؤدي الى تحسين السلوك حيث يعبر الانسان عن سلوكه بالحركات اضافة لاستخدام الرسم التشكيلي والتصميم الفني.
=========
وقد تم انتاج فيلم لمدة 15 دقيقة قام ببطولته الطلاب انفسهم واقيم معرض للرسم والأشغال من انتاج الطلاب انفسهم مؤكدا ان عملية الانتاج تساهم في تذويت القيمة والايمان بها.
======
ويذكر الأستاذ محمد وليد ان احدى المروجات التي اوقعت الأثر البالغ على المشاركين كان جهازا عبارة عن قنينة زجاجية تشبه جسم الانسان تعمل كالقطارة وبداخلها مادة النيكوتين والقطران وقليل من الماء ، في كل عشر ثوان تسقط نقطة في اسفل المجسم فأصبح منظره مقززا كإشارة واضحة لدور السموم في هتك الجسد البشري وتشويه حياته.
====
وينهي الأستاذ محمد وليد حديثه ملقيا اللوم على المؤسسات الرسمية والسلطات المحلية التي لا تعطي الاهتمام الكافي لأطر التربية اللامنهجية، فإذا اقامتها اصلا فإنها لا تغذيها بالوسائل والامكانيات المناسبة لمعالجة هذه الظاهرة الخطيرة.
====

الشاطري نت
02-10-2007, 03:40 PM
الف شكر بنت المها ....

تقرير متكامل عن احد السموم القاتلة ابعدنا الله عنها وحمانا من اضرارها

بنت المها
03-05-2007, 05:29 AM
يعيشون في حالة شبيهة بالأحلام ويعانون من تدني القدرة على التركيز
مع صعوبة التعبير
==========
الحشاشون...الدقائق عندهم ساعات
وأحداث الماضي تختلط مع الحاضر والمستقبل

==============
http://www.alriyadh.com/2007/03/05/img/053003.jpg

ادمان ورغبة ملحة في التعاطي
===============
.جابر بن سالم القحطاني
============
التعاطي بمقادير كبيرة ولمدة طويلة يولد الإدمان النفسي فيشكو المريض من أعراض الحرمان حينما يقلع عنها ويبدأ بالشعور بالتململ والاضطرابات العصبية والقلق والأرق
===========
يوجد منه عدة أصناف حسب أماكن زراعته ويعتبر أحد المهلوسات التي تسبب الإدمان النفسي فقط وينتشر استعماله بين المراهقين بدافع الفضول وتشجيع الأصدقاء ورفقاء السوء ومن العوامل التي تؤدي إلى إدمان صغار السن تفكك الأواصر الأسرية وفقدان القدوة الحسنة في الآباء والأمهات. ويعتمد تأثير الحشيش على عدة عوامل تشمل مقدار ما يتعاطاه الفرد من الحشيش وعلى طبيعة شخصيته ومزاجه وحالته الصحية.
===========
إن المادة الفعالة التى تسبب التأثير المهيج للحشيش هي مادة تدعى دلتا - 9تتراهيدر وكنا بينول (THC) ويتعاطى الحشيش عادة بالتدخين إما على هيئة سجائر أو باستعمال النارجيلة ويمكن أن يتعاطاه الشخص عن طريق الفم، لكنه لا يستعمل عن طريق الحقن. وبغض النظر عن الطريقة التي يستخدمها الشخص في تعاطي الحشيش، حيث لا بد من دخول المركب دلتا - 9تتر اهيدر وكنا بينول لمجرى الدم فالحشيش يمتص عن طريق الأمعاء ولكن امتصاصه يكون بطيئا وغير منتظم وبعدها يصل إلى الدم ومن ثم إلى بقية أنسجة الجسم وخصوصا الكبد فهو العضو الرئيسي المسئول عن تكسير المركب المذكور أنفا، ويمكن أن يتكسر المركب أيضاً في الرئة والأنسجة المخاطية في الأمعاء، وطريقة التكسير أو التأيض تتم كما يلي :
============
يتميز مركب دلتا - 9تتراهيدروكنابينول بقابلية ذوبانه في الدهون وعليه فإنه ينتشر في جميع أنسجة الجسم. يتكسر أو يتأيض هذا المركب بواسطة عملية الأكسدة وتتم هذه العملية في ميكروسومات الكبد تحت تأثير أنزيم ،حيث ينتج مركب جديد نشط يعرف باسم 11- هيدروكسي دلتا 9نتراهيدر وكنابينول وكذلك 8- بيتا- هيدروكسي دلتا 9تتراهيدروكنابينول وكلاهما يعطيان نفس تأثير المركب الأساسي قبل التكسير. كما تتكون مركبات أخرى هي 8- ألفا هيدروكسي دلتا 9تتراهيدروكنابينول وكذلك 8الفا- 11دايهيدروكسي دلتا 9تتراهيدروكنابينول وهذان المركبان ليس لهما تأثير مهيج أو مهلوس. ويتأكسد مركب 11هيدروكسي دلتا 9- تتراهيدروكنابينول ليعطي 11نور دلتا 9تتراهيدروكنابينول كاربوكسيليك أسد ومركبات أخرى أحادية وثنائية لحامض الكاربوكسيليك. وتتحد هذه المركبات مع حامض الجلوكيورنيك إلى حد ما مكونه 11- نور دلتا 9تتراهيدروكنابينول كاربوكسيليك أسد جلوكيونايد. يفرز عن طريق البول ما مقداره 25% من الجرعة المناولة خلال 3أيام على هيئة 11- نور- دلتا 9تتراهيدروكنابينول كاربوكسيليك أسد جلوكيورنايد مع حمض الكاربوكسيليك الحر أو على هيئة دلتا 9تتراهيدروكنابينول أوكسجين جلوكورونايد . أن أكبر كمية تفرز من مركبات الحشيش تفرز عن هذا الطريق البراز حيث وجد أن 65% من الجرعة تفرز مع البراز خلال خمسة أيام ومن المركبات التي تفرز عن طريق مركب 11- هيدروكسي دلتا 9تتارهيدروكنابينول وحمض الكريوكسيليك متحدا مع حمض الجلوكيورنيك .
============
يمكن كشف المواد الناتجة عن تكسير المركب الرئيسي في الحشيش دلتا 9تتارهيدروكنابتنول في البول بعد 12يوما من تناول جرعة واحدة فقط.
======
لقد لوحظ أنه عند تدخين سيجارة من الحشيش والماريوانا وزنها 500ملليجرام تحتوي على 5مليجرام من المادة الفعالة يصل حوالي 50% من كمية المادة الفعالة إلى الرئة و 50% من كمية المادة الفعالة تفقد أثناء التدخين. ويبلغ أعلى تركيز لهذه المادة في الدم بعد حوالي 10- 30دقيقة مع ظهور التأثيرات المهيجة ويستمر التأثير لمدة 1- 4ساعات، ويستمر انخفاض التركيز في الدم بسرعة في خلال الأربعة وعشرين ساعة. في حالة تناول الحشيش عن طريق الفم أي مع الأكل أو الشرب فلو أخذ الشخص 500مللجرام من المادة فإن الامتصاص يتم عن طريق الأمعاء وعندما يكون الامتصاص كاملا فإن كمية دلتا 9تتراهيدر وكنابنول (5ملليجرامات) سوف تصل إلى الدم بعد 30- 60دقيقة ويستمر لمدة 6ساعات ثم ينخفض خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى وقد تستغرق عملية الامتصاص 1- 3ساعات ويصل أعلى تركيز عند 150-180دقيقة ويستمر التأثير لفترة 3- 6ساعات ويلاحظ هنا أن الكمية التي امتصت أكبر من تلك التي تمت عن طريق التدخين أما المواد الناتجة عن تكسير المركب الأساسي فإن أعلى تركيز لها في الدم يكون من 130-150دقيقة.
===========
يتراكم المركب دلتا 9تتراهيدر وكنابينول في الكبد والرئة والأنسجة الدهنية والقلب والطحال ويطرح من هذه الأعضاء في خلال 24- 48ساعة ونظراً لأن المركب المذكور محب للدهون فإنه يمتص بواسطة معظم انسجة الجسم الدهنية ويقدر تراكم تتراهيدروكنابينول في الأنسجة الدهنية بعشرة أضعاف تراكمه في بقية الجسم.


تأثيرات الحشيش على الإنسان:
============
عندما يتعاطى الشخص الحشيش بمقادير قليلة فإنه يسبب حدوث أعراض نفسية مثل الشعور بالنشوة والارتخاء وتغيير الأحساس بالوقت (الشعور بأن الوقت يمضي بطيئاً، فالدقائق كأنها ساعات) والمسافات مع الشعور بزيادة حدة الإبصار والسمع والشم والتذوق واللمس، والتآلف مع الآخرين والمرح والضحك الذي يصعب السيطرة عليه، بالإضافة إلى تخيلات لمشاهد وهمية، واضطرابات الذاكرة للأحداث القريبة مع الميل لخلط أحداث الماضي والحاضر والمستقبل، وتدني قدرة الشخص على التركيز مع صعوبة التعبير عن الشعور والأفكار، كما تشمل الأعراض الاحساس بالجوع الزائد واشتهاء المأكولات السكرية، وسرعة البديهة وقد يميل الشخص إلى النعاس حينما يكون وحيدا، ولكن قابليته للنوم تقل عندما يكون في صحبة الآخرين، وقد يعيش في حالة شبيهة بالأحلام، أو يكون مستغرقا في النوم استغراقا عميقا. ويترتب على تعاطي المخدر بمقادير كبيرة حدوث أعراض نفسية أخرى مثل الهلوسة السمعية والبصرية فقد يسمع الألوان ويرى الأصوات، ويشعر بتغير ملامح الأشياء التي يراها، بالإضافة إلى انحلال الشخصية والانسلاخ عن الواقع والشعور بالرعب والفزع والقلق، واسترجاع المواقف والأحداث والذهان، وجنوب العظمة وضعف البصر وفقدان التبصر، وقد يصاب المدمن في بعض الحالات بالاكتئاب النفسي والشيخوخة المبكرة لخلايا المخ، كما يصاب المدمن في حالات نادرة بانفصام الشخصية.


الأعراض البدنية:
============
تشمل الأعراض البدنية احتقان العين الناتج عن تمدد الأوعية الدموية بها وزيادة دقات القلب، وارتفاع ضغط الدم في وضع الرقود وانخفاضه عند الوقوف، واضطراب التناسق العضلي، ووهن العضلات والرعشات، وتغيرات في معدل التنفس، واتساع حدقة العين وشحوب الوجه وانخفاض مقدار الدم المتدفق إلى أنسجة الجلد وجفاف الفم والحلق.


أعراض الحرمان:
=======
عندما يتعاطى المدمن الحشيش أو الماريوانا بمقادير كبيرة ولمدة طويلة، فانه يعتمد على المخدر، اعتمادا نفسيا بحيث يشكو من أعراض الحرمان حينما يقلع عن تعاطي الحشيش، وتشمل التململ والاضطرابات العصبية والقلق والأرق وفقدان الشهية للطعام وفرط النشاط وتصبب العرق وزيادة إفراز اللعاب وارتفاع الضغط الداخلي للعين، وزيادة الفترة الزمنية للاحلام مع حدوث الرعشات وارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة.
=============

بنت المها
03-05-2007, 05:31 AM
الدراسات دلت على احتمال إصابة مدمني الماريوانا بالعجز الجنسي
الإفراط في تدخين الحشيش يؤذي الجهاز التنفسي
============
http://www.alriyadh.com/2007/03/05/img/053006.jpg

يتأثر الجهاز التنفسي
============
د.جابر بن سالم القحطاني
=======
وهناك العديد من الأضرار الصحية والاجتماعية الناجمة عن إدمان الحشيش والماريوانا وتشمل الأضرار الصحية أصابات في الجهاز التنفسي والقلب وجهاز المناعة مع حدوث اضطرابات في الهرمونات وتغيرات في مكونات الخلية وتشوهات في الكروموزومات حاملة الصفات الوراثية. وتشمل الأضرار الاجتماعية تدني قدرة الفرد على العمل والانتاج والتفكير وأنعدام التفاعل مع مشكلات الأخرين، وعدم الاهتمام بالمظهر، بالاضافة إلى زيادة عدد حوادث السيارات.
========


اصابات الجهاز التنفسي:
============
يؤدي الافراط في تدخين الحشيش أو الماريوانا إلى حدوث اصابات في الجهاز التنفسي وتشمل أثارة الأغشية المخاطية للشعب الهوائية، والتهاب القناة التنفسية المزمن والمصحوب بإفرازات مفرطة والتهاب الحنجرة والربو الشعبي والتهاب البلعوم والامفيزيما ، وقد يسبب الأفراط في تدخين الماريوانا الاصابة بسرطان الرئة، حيث اثبتت الدراسات أن نواتج احتراق الماريوانا تحتوي على مواد مسببة للسرطان وتدل نتائج بعض الدراسات التي أجريت على مدخني الحشيش على حدوث اضطرابات في وظيفة الرئة بعد تدخين الحشيش لمدة تتراوح بين 6- 8أسابيع .


اصابات القلب:
============
يسبب ادمان تدخين الحشيش والماريوانا حدوث اصابات في القلب مثل تسرع القلب وضعف انقباض عضلة القلب، ولذلك فأن تعاطي هذه المخدرات يشكل خطورة على مرضى الذبحة الصدرية وعطب القلب وفشل القلب الاحتقاني.

اصابات جهاز المناعة :
==============
يؤدي أدمان تدخين الحشيش أو الماريوانا إلى حدوث اصابات في جهاز المناعة ينجم عنها تدني مقاومة المدمن للأمراض.


اضطرابات الهرومونات :
==============
قد ينجم عن أدمان الحشيش أو الماريوانا حدوث اضطرابات في إنتاج هرمون الذكورة (تستوسترون ) وتكوين الحيوانات المنوية، حيث دلت الدراسات على احتمال الاصابة بالعجز الجنسي (يحدث التنشيط الجنسي في بداية الاستعمال) وعرقلة النمو الطبيعي والتطور الجنسي في المراهقين، كما اثبتت الدراسات التي اجريت على عدد من النساء الحوامل، اللائي يدخن الماريوانا أثناء الحمل بافراط أن التدخين يؤدي إلى حدوث اضطرابات في تكوين الأعضاء الجنسية في الجنين الذكر.


التأثيرات على مكونات الخلية:
=============
بينت نتائج الدراسات الحديثة أن مركب دلتا - 9- تتراكنابينول وبعض المركبات الأخرى الموجودة في الماريوانا، تسبب حدوث تغيرات في الأحماض الامينية ومركبات الحمض النووي للخلية، وهذا يؤدي إلى حدوث اضطرابات أيضيه.
======
وينجم عن تراكم نواتج أيض مركبات الماريوانا في الجسم حدوث اضطرابات في الذاكرة ودرجة الانتباه والقدرة على العمل .


إصابات الكرموزمات:
========
ربما يترتب على إدمان تعاطي الماريوانا أو الحشيش حدوث إصابات في الكروموزومات قد ينجم عنها حدوث تشوهات في الأجنة، وقد يسبب إفراط المرأة في الإدمان توقف خروج البويضة مما يترتب عليه حدوث العقم، وعندما تفرط المرأة الحامل في تدخين الحشيش أو الماريوانا، فإن هذا يؤثر على سلوك المولود فيما يتعلق باكتساب المعرفة والاستجابة للمؤثرات الخارجية.


الأضرار الاجتماعية :
==============
ينجم عن إدمان الحشيش أو الماريوانا حدوث بعض الأضرار الاجتماعية مثل التبلد الاجتماعي الذي يتصف بعدم تفاعل المدمن بمشكلات الآخرين، كما يترتب على الإدمان قلة الإنتاج البدني، والفكري وعدم الاهتمام بالمظهر، وفتور الهمة وفقدان الحافز على العمل والابتكار.
========
وقد دلت الدراسات التي أجريت على العديد من المفرطين في تعاطي الحشيش والماريوانا على تدني ملحوظ في الإنتاج البدني والفكري للفرد وأن مقدار هذا التدني يتناسب مع درجة الإفراط في تعاطي المخدر.
==========
ولعل من أخطر المشكلات الاجتماعية الناجمة عن الإدمان كثرة حوادث المرور، حيث يسبب تعاطي الحشيش أثناء قيادة السيارات أو المركبات الأخرى تدني مقدرة السائق في التحكم في القيادة وبخاصة عندما يتعاطى الحشيش مع الخمر.
===========
وقد يؤدي إدمان الحشيش أو الماريوانا إلى فتور عاطفة المدمن نحو والديه وعدم الاكتراث باقتراحاتهم وآرائهم، كما أنه لا يولي أي اهتمام بحقوق الآخرين ومصالحهم، وقد يأتي الفرد بتصرفات مشينة وغير لائقة وهو تحت تأثير الحشيش .


---------------------------------------------

بنت المها
05-14-2007, 08:12 AM
يستطيع المريض أن يتغلب على الاعتماد النفسي بقوة الإرادة
========
الأفيون...أدمان حتى الموت !!
===========


د.جابر بن سالم القحطاني
=======
نظراً لأن الهيروين هو أحد مشتقات الأفيون الذي يستحصل عليه من نبات الخشخاش، والأفيون عبارة عن العصارة اللبنية التي تفرزها ثمار نبات الخشخاش غير الناضجة. ويحتوي الأفيون على عدد كبير من المركبات الكيميائية إلا أن أهمها مركب المورفين الذي يستخدم طبياً كمهدئ للآلام ويعتبر من أقوى المركبات الطبيعية في إيقاف الألم. ويعتبر المورفين المادة الأساسية لتحضير الهيروين وعليه فإن الهيروين هو أحد مشتقات الأفيون.
==========
ويعتبر الأفيون والمورفين والهيروين من المخدرات التي تثبط الجهاز العصبي المركزي وتسبب الفتور وجميعهم يسبب الاعتماد النفسي والاعتماد العضوي لدى الشخص الذي يتعاطاها بدون إشراف طبي دقيق. والهيروين لا يستخدم في الأغراض الطبية ويساء استخدامه في غير الأغراض الطبية.
=======
ولكون الأفيون والمورفين والهيروين يشتركون جميعهم في صفات الإدمان والأعراض الصحية وأعراض الحرمان فإن الموضوع سيكون شاملاً لهم جميعاً.

=====

مصير الهيروين داخل جسم الإنسان:
======
الهيروين: يمتص بسرعة عند تعاطيه عن طريق الفم أو عن طريق الحقن ويتحلل بسرعة إلى 6- مونو أسيتايل مورفين في الدم وبعد ذلك يتكسر ببطء إلى مورفين وهو الذي يعزى إليه التأثير المثبط كما يتكون مركب آخر يعرف باسم نورمورفين وكميات قليلة من الكودائين، والتكسر هنا يعتمد على وجود حمض الجلوكيورونيك. يخرج حوالي 80% من الجرعة المعطاة عن طريق البول خلال 24ساعة ويكون على هيئة مورفين- 3جلوكيورنايد مع حوالي 5- 7% من الجرعة كمورفين حر كذلك 1% من مركب 6- مونوأسيتايل مورفين، 1% من الهيروين، 14-20% من نواتج تكسير المورفين تظهر في البراز. والجرعة المميتة من الهيروين للشخص العادي 200ملليجرام بينما الشخص المدمن يتحمل عشرة أضعاف الجرعة المميتة. مع ملاحظة أن مدة بقاء الهيروين في الدم3دقائق فقط بينما يبقى المورفين ما بين 2- 3ساعة.
===========

تأثيرات الأفيون ومشتقاته:
========
تتشابه الآثار الناجمة عن استعمال وادمان الأفيون ومشتقاته تشابها بينها إلا أنها تختلف في درجة تأثيرها وخطورتها باختلاف نوع المخدر فالهيروين هو أكثر مشتقات الأفيون خطرا وقابلية للادمان أما الكودائين فيعتبر أقل استعمالا في المجال غير الطبي أو مجال الادمان.
=========
عند بداية استعمال الهيروين يشعر بعض الناس بأعراض غير مستحبة مثل الغثيان والتقيؤ، والبعض منهم لا يعاودون استعماله إلا بعد مرور أيام أو أسابيع، وبعض الناس يشعرون براحة كبيرة بعد استعمال الجرعة الأولى، ولذلك فإنهم يندفعون وراء استعمال الهيروين مرة اخرى .
==========
ويؤثر الهيروين على الإنسان أما تأثيرا مباشرا بسبب اثاره أو تثبيط بعض مراكز المخ، أو تأثيرا غير مباشر ناجما عن حالة الادمان وليس عن أثر الهيروين في حد ذاته.


التأثير المباشر:
=========
بعد فترة قصيرة من حقن الهيروين يشعر الفرد بذروة النشوة الجنسية والاستمتاع الجنسي وقد يمر بحالة بين النوم واليقظة ومن أهم الأعراض عدم قدرة المتعاطي على التركيز وصعوبة في التركيز والخمول وتدني النشاط البدني، وقد يشعر الشخص بالتعب أو زيادة في نشاطه، وفي بعض الحالات يشكو المتعاطي من أعراض غير محببة مثل الخوف والقلق وعدم الراحة والغثيان والتقيؤ. وقد يمر المتعاطي بحالة تشبه الحلم مع الأحساس بالسعادة والسرور. كما يسبب الهيروين ضيق بؤبؤ العين والشعور بالدفء وثقل الأطراف والإمساك الشديد وقلة إفرازات المعدة والأمعاء والبنكرياس وكذلك احمرار العين وسيلان الأنف والزكام. وعند تكرار استعمال الهيروين يتحمل المدمن جرعات كبيرة منه ويظهر على المدمن ما يسمى بسلوك البحث عن المخدر بأي وسيلة شرعية أو غير شرعية ويدل هذا السلوك على حدوث ظاهرتي الاعتماد النفسي والاعتماد العضوي أو البدني لدى المتعاطي. وإذا حرم المدمن من المادة المخدرة طوعاً أو كرهاً فإنه يشكو من أعراض الحرمان وتظهر هذه الأعراض جسيمة لا يتحملها المدمن ولا يستطيع التعايش معها، مما يضطره للعودة إلى استعمال المخدر إن وجد أو الحصول عليه أو على المال اللازم لشرائه، ولو باقتراف الجرائم وانتهاك الحرمات كجرائم القتل أو السلب أو النهب أو السرقة أو غيرها.
=============
يستطيع المدمن أن يتغلب على الاعتماد النفسي بقوة الارادة، أما الادمان البدني أو العضوي فإنه يصعب على المدمن التغلب عليه نظراً لأن جسم المدمن يصبح معتمدا على المخدر الذي يسبب حدوث تغيرات وظيفية في خلايا وأعضاء الجسم بحيث تتكيف على التعايش مع هذا المخدر، أي أن وجود المخدر يعتبر ضرورة من ضرورات الخلية، فالخلية الطبيعية لا تستطيع الاستمرار في أداء وظيفتها بدون العناصر الغذائية والاكسجين والماء، أما الخلية المدمنة فإنها تحتاج بالإضافة إلى ذلك المادة المخدرة حتى تستمر في أداء وظيفتها.
===========
أي ان الخلية ترتبط ارتباطا وظيفيا بالمخدر، ولذلك فإنه عندما يحرم المدمن من تناول المخدر تضطرب وظيفة الخلية وكأنها تحتج على حرمانها من المخدر الذي تعايشت معه ويؤدي هذا إلى حدوث أعراض عضوية تشمل أعضاء مختلفة من أعضاء الجسم مثل العضلات والعظام والجهاز الهضمي والجلد والجهاز التنفسي. ويزداد بازدياد مدة استعمال المخدر ومقدار جرعته ولذلك فان أعراض الحرمان من المخدر تكون أشد وطأة وأكثر خطورة حينما يفرط الإنسان في تناول المخدر. وتعتمد شدة هذه الأعراض وأثرها المدمر للإنسان على وسيلة تناول المخدر، فإذا كان الشخص يتعاطى المخدر بالحقن في الوريد فإن أعراض الحرمان تكون أشد واقسى على المدمن من الأعراض الناجمة عن الإقلاع عن تناول المخدر المتعاطى بالفم.
==========
والأعراض التي يشكو منها المدمن عند حرمانه من المادة المخدرة لاي سبب من الأسباب. الاكتئاب النفسي أو القلق أو الاضطراب النفسي والتثاؤب وانسكاب الدموع لا إرادياً بغزارة وزيادة إفراز الأنف وإفراز العرق رغم أن الجو قد يكون باردا بطريقة مزعجة جداً. وإذا لم يعثر المدمن على جرعته من المادة المخدرة( هيروين أو مورفين أو أفيون أو بديلات المورفين) يشعر بالتعب والارهاق فيدخل في مرحلتي النوم والقلق، الذي تصحبه الكوابيس والأحلام المزعجة. وعندما يصحو الشخص المدمن يتملكه خوف ورعب وقلق شديد مع نوبات من الاحساس بالبرد، تتناوب مع احساس بالحرارة، ويكون الجلد مقشعرا ويوقف شعر الجلد مثل شعر الأوزة ويكون محببا، وتتسع حدقة العين وتحدث آلام شديدة في الساقين والقدمين مع رغبة عارمة بتحريكها بشدة ويتبع ذلك نوبات شديدة من الإسهال والقيء ويفقد المدمن كل رغبة في تناول الطعام، ومع الأسهال والقيء والافرازات الشديدة، من جميع مخارج الجسم، يفقد المدمن سوائل جسمه. وفي خلال ثلاثة أيام يكون قد فقد المدمن جزء كبير من هذه السوائل ونقص وزنه وشحب لونه وأوشك على الهلاك أو الموت ويقال ان المدمن يفقد حوالي 4كيلوجرامات من وزنه يوميا.
===============
وإذا لم يعط المدمن جرعة من المادة المخدرة المستعملة أو أي مادة بديلة يدخل المدمن في مرحلة يعاني فيها من فقدان السوائل بسبب الإسهال (حوالي 60مرة في اليوم) والقيء المتكرر والعرق الغزير الذي يغرق ثيابه وفراشه وإفرازات اللعاب التي لا تنقطع وكذلك افراز الانف المستمر والدموع المنهمرة بدون توقف. إن المدمن في هذه الحالة يصاب بوهن شديد لا يستطيع القيام بأي حركة حتى الذهاب لدورة المياه ولذا فإنه يتبرز ويتبول على نفسه وتجده يسبح في عرقه. كما يصاب بآلام مبرحة لا يستطيع مقاومتها في الساقين وفي عضلات الساعدين ويصاب بتقلصات في عضلات البطن والام شديدة في مفاصل العظام، وزيادة الحموضة في الأنسجة والدم وارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وارتفاع معدل التنفس والحمى، وقذف السائل المنوي للرجل بدون مباشرة جنسية والي الشعور بذروة النشوة الجنسية في النساء وإذا لم يعالج المدمن فإن المدمن يموت.
==========

التسمم المزمن للمورفين والهيروين:
===========
يؤدي تناول المورفين أو الهيروين مع تكرار الجرعات إلى حدوث ما يسمى بالتسمم المزمن ويؤدي هذا بدوره إلى الأضرار الصحية التالي:
===========
1- الجهاز العصبي: يؤدي المورفين أو الهيروين إلى ضمور الدماغ وإلى حدوث الجنون ونوبات من الهذيان ويقل الأكسجين المغذي للدماغ مما يؤثر على تغذيته ويفقد المدمن ذاكرته وتتبلد عواطفه ويفقد مقدرته العقلية تدريجيا حتى يصل ذلك إلى الجنون التام. كما يحدث التهاب في النخاع يؤدي إلى شلل كامل بالنصف الأسفل من الجسم مع فقدان التحكم في البول وفقدان المقدرة الجنسية كليا.
===========
2- التهاب وتخثر الأوعية الدموية: يحدث انسدادات موضعية في الشرايين وتجلط وريدي وتمدد شرياني ونخر الأوعية الدموية بسبب حقن الهيروين في الأوردة.
========
3- إصابات الغشاء القاعدي للكلى: وتحدث هذه الظاهرة لمدمني الهيروين وخاصة الذين يتعاطونه عن طريق الحقن في الأوردة حيث يصاب الغشاء القاعدي للكلية وتحدث ترسبات كثيفة فيه فيؤدي ذلك إلى فقدان الزلال(الهلام) في البول بكميات كبيرة. كما ينخفض مستوى الزلال في الدم ويصحب ذلك أوديما في الجسم وهذه الظاهرة تعتبر خطيرة لأنها تؤدي إلى الفشل الكلوي التام.
=======
4- الهيروين والجنس: يسبب المورفين والهيروين ضعفا جنسيا عند المتعاطي حيث وجد أن المورفين يسبب نقصا كبيرا في إفرازات الهرمونات المنبهة للغدة التناسلية والتي تفرزها الغدة النخامية وتظهر على المتعاطي من الذكور، آثار أنوثة، وذلك بسبب الزيادة النسبية لهرمون الأنوثة (الاستروجين) في جسمه والنقص في كمية هرمون الذكورة (التستسترون).
=======
5- المرأة والهيروين: يقل إفراز الهرمونات المنبهة للغدة التناسلية فيؤدي ذلك إلى اضطراب في الدورة الشهرية وإلى انخفاض أو انعدام الرغبة الجنسية لدى المرأة. وإذا حملت المرأة المدمنة أدى ذلك إلى حدوث الإجهاض أو ولادة أطفال مشوهين أو ينزل الطفل ميتا وقد يصاب الجنين بالاختناق ونزيف دموي بالمخ، كما قد يصاب بأمراض الغشاء الشفاف في الجسم الزجاجي للعين. وقد يسبب ادمان الهيروين انخفاض سكر الدم وكالسيوم الدم في الجنين والتسمم الدموي الميكروبي بالاضافة إلى اعاقة نمو الجنين في الرحم. ومن الأمراض الخطيرة التي تصيب الجنين بسبب أدمان الام للهيروين مرض الصفراء أو اليرقان الذي يتميز بارتفاع نسبة الصبغة الصفراوية في دم الجنين وقد يؤدي هذا الخلل إلى وفاة الجنين. والجنين يدمن الهيروين الذي ينتقل إليه من دم الأم عبر المشيمة، بحيث تظهر أعراض الحرمان على الطفل المولود في اليوم الأول بعد ولادته وتشمل هذه الأعراض الصراخ والرعشات وفرط الاستجابة للمؤثرات الحسية وزيادة معدل التنفس وزيادة التبرز والعطش والتثاؤب والتقيؤ كما يصاب بالحمى. وإذا كانت الأم تتعاطى الهيروين خلال فترة الرضاعة فإن المخدر يصل إلى جسم الرضيع عن طريق اللبن حيث يسبب له اضطرابات مرضية، كم يصاب الطفل بأعراض الحرمان إذا لم تتحقق رضاعته لأي سبب من الأسباب من لبن الأم.
========
6- تأثير الهيروين والمورفين على الغدة الكظرية: يسبب الهيروين والمورفين نقصا في إفراز الغدة الكظرية، وخاصة هرمون الكورتيزون، فيؤدي ذلك إلى انخفاض في ضغط الدم وإلى الشعور بالوهن والإحساس المستمر بالدوخة والإرهاق البدني.
=====
7- تأثير الأفيون ومشتقاته على الجهاز الهضمي: يسبب تعاطي أي من الأفيون أو المورفين أو الهيروين بالفم غثيانا شديداً وقيئاً متكرراً وخاصة عند تناول هذه المواد للوهلة الأولى ويرجع ذلك إلى أن هذه المواد تنبه المراكز المساعدة للقيء في النخاع المستطيل ومنطقة المستقبلات الكيماوية البادئة للقيء وتقل الشهية للطعام بسبب تقلصات المعدة والأمعاء كما يحدث امساك شديد.
=======
8- تأثير مشتقات الأفيون على الجهاز البولي: يؤدي استخدام الأفيون أو المورفين أو الهيروين إلى احتقان المثانة وعدم القدرة على التبول والإحساس بالامتلاء السريع مع الرغبة في التبول ومع هذا لا يستطيع الشخص التبول بسهولة وقد يستدعي ذلك اخراج البول بواسطة القسطرة.
======
9- الجلد ومشتقات الأفيون: تكثر الالتهابات الجلدية وخاصة في الأوردة السطحية، ويؤدي الحقن تحت الجلد إلى وجود فقاعات جلدية، كما تكثر الخراريج والتهابات ما تحت الجلد، ويؤدي حقن مادة البنتازوسين (أحد بدائل المورفين) إلى ظهور قروح مزمنة خشبية الملمس تحت الجلد مباشرة .

======
التأثيرات غير المباشرة:
=====
من الأضرار التي يسببها الهيروين أضرار غير مباشرة وذلك بسبب استعمال هيروين مغشوش بالمواد المعروفة مثل الكافئين والكنين والسكوبولامين ومسحوق الزجاج ومسحوق جماجم بني أدم وهذه المواد قد تكون ملوثة ببعض أنواع البكتريا أو الجراثيم وبالتالي تصل إلى الدم إذا أخذ الهيروين عن طريق الحقن بالإضافة إلى أن المدمنين عادة ما يستعملون الحقنة دون تعقيم والماء المستخدم في إذابة الهيروين المجهز للحقن قد يكون ملوثا فأحيانا يضطر المدمنون إلى أخذ الماء من سيفونات الحمامات العامة لأنهم يخشون أن يكتشف أمرهم إذا أخذوا الماء من صنابير الحمامات الخارجية والتي عادة ما تكون خالية من الناس. وتسبب الحقنة الملوثة التهاب الأوعية الدموية المصحوب بتخثر الدم، والتهاب بطانة القلب البكتيري (قد يؤدي إلى الوفاة) والتهاب الكبد الفيروسي، والتهاب المفاصل والتهاب نخاع العظام والالتهاب الرئوي (قد يكون مصحوبا بسدات رئوية ملوثة بالميكروبات وتقيحات رئوية ). ومن أخطر الإصابات التهاب سحايا المخ. والشلل النصفي، وشلل في عضلات الوجه، وفقدان القدرة على التعبير بالكلام أو الكتابة، كما قد يصاب المدمن بخراريج تحت الجلد وفي الكلية وفي المخ والكبد والطحال، وتسمم، الدم. كما قد ينجم عن استخدام الحقنة الملوثة الإصابة بأمراض خطيرة مثل الزهري والايدز، حيث عادة ما يتبادل المدمنون الحقنة وعند إصابة احدهم بفيروس الايدز أو الزهري أو الكبد الفيروسي فإنه ينقل هذا الفيروس إلى زملائه الذين يتبادلون نفس الحقنة. وفي السنوات الأخيرة أصيب العديد من مدمني الهيروين بمرض الايدز، حيث تشير الاحصاءات إلى أن 17% من حالات الايدز في أمريكا ناجمة عن حقن الهيروين، وتدل إحصائيات أخرى على أن نصف عدد الذين يحقنون بالهيروين في نيويورك يحملون فيروس الايدز أي أن حوالي 100000من المدمنين قد ينقلون العدوى لأفراد غير مدمنين وذلك عن طريق نقل الدم، وتبين الإحصائيات أن هناك 500000مدمن هيروين في أمريكا بالأضافة إلى 400000فرد قد يستعملون الهيروين بصفة غير منتظمة، كما تشير التوقعات إلى زيادة ملموسة في الإصابة بمرض الأيدز خلال الخمس سنوات القادمة. وقد تصاب المرأة الحامل بسبب حقنة المخدر الملوثة بأمراض ميكروبية تشكل خطورة على حياتها وحياة الجنين وتشمل هذه الأعراض التهاب الكبد والالتهاب الرئوي وتسمم الدم والتيتانوس والدرن والأمراض السرية مثل الزهري والايدز.

=============

بنت المها
05-14-2007, 08:14 AM
يستطيع المريض أن يتغلب على الاعتماد النفسي بقوة الإرادة
========
الأفيون...أدمان حتى الموت !!
===========


د.جابر بن سالم القحطاني
=======
نظراً لأن الهيروين هو أحد مشتقات الأفيون الذي يستحصل عليه من نبات الخشخاش، والأفيون عبارة عن العصارة اللبنية التي تفرزها ثمار نبات الخشخاش غير الناضجة. ويحتوي الأفيون على عدد كبير من المركبات الكيميائية إلا أن أهمها مركب المورفين الذي يستخدم طبياً كمهدئ للآلام ويعتبر من أقوى المركبات الطبيعية في إيقاف الألم. ويعتبر المورفين المادة الأساسية لتحضير الهيروين وعليه فإن الهيروين هو أحد مشتقات الأفيون.
==========
ويعتبر الأفيون والمورفين والهيروين من المخدرات التي تثبط الجهاز العصبي المركزي وتسبب الفتور وجميعهم يسبب الاعتماد النفسي والاعتماد العضوي لدى الشخص الذي يتعاطاها بدون إشراف طبي دقيق. والهيروين لا يستخدم في الأغراض الطبية ويساء استخدامه في غير الأغراض الطبية.
=======
ولكون الأفيون والمورفين والهيروين يشتركون جميعهم في صفات الإدمان والأعراض الصحية وأعراض الحرمان فإن الموضوع سيكون شاملاً لهم جميعاً.

=====

مصير الهيروين داخل جسم الإنسان:
======
الهيروين: يمتص بسرعة عند تعاطيه عن طريق الفم أو عن طريق الحقن ويتحلل بسرعة إلى 6- مونو أسيتايل مورفين في الدم وبعد ذلك يتكسر ببطء إلى مورفين وهو الذي يعزى إليه التأثير المثبط كما يتكون مركب آخر يعرف باسم نورمورفين وكميات قليلة من الكودائين، والتكسر هنا يعتمد على وجود حمض الجلوكيورونيك. يخرج حوالي 80% من الجرعة المعطاة عن طريق البول خلال 24ساعة ويكون على هيئة مورفين- 3جلوكيورنايد مع حوالي 5- 7% من الجرعة كمورفين حر كذلك 1% من مركب 6- مونوأسيتايل مورفين، 1% من الهيروين، 14-20% من نواتج تكسير المورفين تظهر في البراز. والجرعة المميتة من الهيروين للشخص العادي 200ملليجرام بينما الشخص المدمن يتحمل عشرة أضعاف الجرعة المميتة. مع ملاحظة أن مدة بقاء الهيروين في الدم3دقائق فقط بينما يبقى المورفين ما بين 2- 3ساعة.
===========

تأثيرات الأفيون ومشتقاته:
========
تتشابه الآثار الناجمة عن استعمال وادمان الأفيون ومشتقاته تشابها بينها إلا أنها تختلف في درجة تأثيرها وخطورتها باختلاف نوع المخدر فالهيروين هو أكثر مشتقات الأفيون خطرا وقابلية للادمان أما الكودائين فيعتبر أقل استعمالا في المجال غير الطبي أو مجال الادمان.
=========
عند بداية استعمال الهيروين يشعر بعض الناس بأعراض غير مستحبة مثل الغثيان والتقيؤ، والبعض منهم لا يعاودون استعماله إلا بعد مرور أيام أو أسابيع، وبعض الناس يشعرون براحة كبيرة بعد استعمال الجرعة الأولى، ولذلك فإنهم يندفعون وراء استعمال الهيروين مرة اخرى .
==========
ويؤثر الهيروين على الإنسان أما تأثيرا مباشرا بسبب اثاره أو تثبيط بعض مراكز المخ، أو تأثيرا غير مباشر ناجما عن حالة الادمان وليس عن أثر الهيروين في حد ذاته.


التأثير المباشر:
=========
بعد فترة قصيرة من حقن الهيروين يشعر الفرد بذروة النشوة الجنسية والاستمتاع الجنسي وقد يمر بحالة بين النوم واليقظة ومن أهم الأعراض عدم قدرة المتعاطي على التركيز وصعوبة في التركيز والخمول وتدني النشاط البدني، وقد يشعر الشخص بالتعب أو زيادة في نشاطه، وفي بعض الحالات يشكو المتعاطي من أعراض غير محببة مثل الخوف والقلق وعدم الراحة والغثيان والتقيؤ. وقد يمر المتعاطي بحالة تشبه الحلم مع الأحساس بالسعادة والسرور. كما يسبب الهيروين ضيق بؤبؤ العين والشعور بالدفء وثقل الأطراف والإمساك الشديد وقلة إفرازات المعدة والأمعاء والبنكرياس وكذلك احمرار العين وسيلان الأنف والزكام. وعند تكرار استعمال الهيروين يتحمل المدمن جرعات كبيرة منه ويظهر على المدمن ما يسمى بسلوك البحث عن المخدر بأي وسيلة شرعية أو غير شرعية ويدل هذا السلوك على حدوث ظاهرتي الاعتماد النفسي والاعتماد العضوي أو البدني لدى المتعاطي. وإذا حرم المدمن من المادة المخدرة طوعاً أو كرهاً فإنه يشكو من أعراض الحرمان وتظهر هذه الأعراض جسيمة لا يتحملها المدمن ولا يستطيع التعايش معها، مما يضطره للعودة إلى استعمال المخدر إن وجد أو الحصول عليه أو على المال اللازم لشرائه، ولو باقتراف الجرائم وانتهاك الحرمات كجرائم القتل أو السلب أو النهب أو السرقة أو غيرها.
=============
يستطيع المدمن أن يتغلب على الاعتماد النفسي بقوة الارادة، أما الادمان البدني أو العضوي فإنه يصعب على المدمن التغلب عليه نظراً لأن جسم المدمن يصبح معتمدا على المخدر الذي يسبب حدوث تغيرات وظيفية في خلايا وأعضاء الجسم بحيث تتكيف على التعايش مع هذا المخدر، أي أن وجود المخدر يعتبر ضرورة من ضرورات الخلية، فالخلية الطبيعية لا تستطيع الاستمرار في أداء وظيفتها بدون العناصر الغذائية والاكسجين والماء، أما الخلية المدمنة فإنها تحتاج بالإضافة إلى ذلك المادة المخدرة حتى تستمر في أداء وظيفتها.
===========
أي ان الخلية ترتبط ارتباطا وظيفيا بالمخدر، ولذلك فإنه عندما يحرم المدمن من تناول المخدر تضطرب وظيفة الخلية وكأنها تحتج على حرمانها من المخدر الذي تعايشت معه ويؤدي هذا إلى حدوث أعراض عضوية تشمل أعضاء مختلفة من أعضاء الجسم مثل العضلات والعظام والجهاز الهضمي والجلد والجهاز التنفسي. ويزداد بازدياد مدة استعمال المخدر ومقدار جرعته ولذلك فان أعراض الحرمان من المخدر تكون أشد وطأة وأكثر خطورة حينما يفرط الإنسان في تناول المخدر. وتعتمد شدة هذه الأعراض وأثرها المدمر للإنسان على وسيلة تناول المخدر، فإذا كان الشخص يتعاطى المخدر بالحقن في الوريد فإن أعراض الحرمان تكون أشد واقسى على المدمن من الأعراض الناجمة عن الإقلاع عن تناول المخدر المتعاطى بالفم.
==========
والأعراض التي يشكو منها المدمن عند حرمانه من المادة المخدرة لاي سبب من الأسباب. الاكتئاب النفسي أو القلق أو الاضطراب النفسي والتثاؤب وانسكاب الدموع لا إرادياً بغزارة وزيادة إفراز الأنف وإفراز العرق رغم أن الجو قد يكون باردا بطريقة مزعجة جداً. وإذا لم يعثر المدمن على جرعته من المادة المخدرة( هيروين أو مورفين أو أفيون أو بديلات المورفين) يشعر بالتعب والارهاق فيدخل في مرحلتي النوم والقلق، الذي تصحبه الكوابيس والأحلام المزعجة. وعندما يصحو الشخص المدمن يتملكه خوف ورعب وقلق شديد مع نوبات من الاحساس بالبرد، تتناوب مع احساس بالحرارة، ويكون الجلد مقشعرا ويوقف شعر الجلد مثل شعر الأوزة ويكون محببا، وتتسع حدقة العين وتحدث آلام شديدة في الساقين والقدمين مع رغبة عارمة بتحريكها بشدة ويتبع ذلك نوبات شديدة من الإسهال والقيء ويفقد المدمن كل رغبة في تناول الطعام، ومع الأسهال والقيء والافرازات الشديدة، من جميع مخارج الجسم، يفقد المدمن سوائل جسمه. وفي خلال ثلاثة أيام يكون قد فقد المدمن جزء كبير من هذه السوائل ونقص وزنه وشحب لونه وأوشك على الهلاك أو الموت ويقال ان المدمن يفقد حوالي 4كيلوجرامات من وزنه يوميا.
===============
وإذا لم يعط المدمن جرعة من المادة المخدرة المستعملة أو أي مادة بديلة يدخل المدمن في مرحلة يعاني فيها من فقدان السوائل بسبب الإسهال (حوالي 60مرة في اليوم) والقيء المتكرر والعرق الغزير الذي يغرق ثيابه وفراشه وإفرازات اللعاب التي لا تنقطع وكذلك افراز الانف المستمر والدموع المنهمرة بدون توقف. إن المدمن في هذه الحالة يصاب بوهن شديد لا يستطيع القيام بأي حركة حتى الذهاب لدورة المياه ولذا فإنه يتبرز ويتبول على نفسه وتجده يسبح في عرقه. كما يصاب بآلام مبرحة لا يستطيع مقاومتها في الساقين وفي عضلات الساعدين ويصاب بتقلصات في عضلات البطن والام شديدة في مفاصل العظام، وزيادة الحموضة في الأنسجة والدم وارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وارتفاع معدل التنفس والحمى، وقذف السائل المنوي للرجل بدون مباشرة جنسية والي الشعور بذروة النشوة الجنسية في النساء وإذا لم يعالج المدمن فإن المدمن يموت.
==========

التسمم المزمن للمورفين والهيروين:
===========
يؤدي تناول المورفين أو الهيروين مع تكرار الجرعات إلى حدوث ما يسمى بالتسمم المزمن ويؤدي هذا بدوره إلى الأضرار الصحية التالي:
===========
1- الجهاز العصبي: يؤدي المورفين أو الهيروين إلى ضمور الدماغ وإلى حدوث الجنون ونوبات من الهذيان ويقل الأكسجين المغذي للدماغ مما يؤثر على تغذيته ويفقد المدمن ذاكرته وتتبلد عواطفه ويفقد مقدرته العقلية تدريجيا حتى يصل ذلك إلى الجنون التام. كما يحدث التهاب في النخاع يؤدي إلى شلل كامل بالنصف الأسفل من الجسم مع فقدان التحكم في البول وفقدان المقدرة الجنسية كليا.
===========
2- التهاب وتخثر الأوعية الدموية: يحدث انسدادات موضعية في الشرايين وتجلط وريدي وتمدد شرياني ونخر الأوعية الدموية بسبب حقن الهيروين في الأوردة.
========
3- إصابات الغشاء القاعدي للكلى: وتحدث هذه الظاهرة لمدمني الهيروين وخاصة الذين يتعاطونه عن طريق الحقن في الأوردة حيث يصاب الغشاء القاعدي للكلية وتحدث ترسبات كثيفة فيه فيؤدي ذلك إلى فقدان الزلال(الهلام) في البول بكميات كبيرة. كما ينخفض مستوى الزلال في الدم ويصحب ذلك أوديما في الجسم وهذه الظاهرة تعتبر خطيرة لأنها تؤدي إلى الفشل الكلوي التام.
=======
4- الهيروين والجنس: يسبب المورفين والهيروين ضعفا جنسيا عند المتعاطي حيث وجد أن المورفين يسبب نقصا كبيرا في إفرازات الهرمونات المنبهة للغدة التناسلية والتي تفرزها الغدة النخامية وتظهر على المتعاطي من الذكور، آثار أنوثة، وذلك بسبب الزيادة النسبية لهرمون الأنوثة (الاستروجين) في جسمه والنقص في كمية هرمون الذكورة (التستسترون).
=======
5- المرأة والهيروين: يقل إفراز الهرمونات المنبهة للغدة التناسلية فيؤدي ذلك إلى اضطراب في الدورة الشهرية وإلى انخفاض أو انعدام الرغبة الجنسية لدى المرأة. وإذا حملت المرأة المدمنة أدى ذلك إلى حدوث الإجهاض أو ولادة أطفال مشوهين أو ينزل الطفل ميتا وقد يصاب الجنين بالاختناق ونزيف دموي بالمخ، كما قد يصاب بأمراض الغشاء الشفاف في الجسم الزجاجي للعين. وقد يسبب ادمان الهيروين انخفاض سكر الدم وكالسيوم الدم في الجنين والتسمم الدموي الميكروبي بالاضافة إلى اعاقة نمو الجنين في الرحم. ومن الأمراض الخطيرة التي تصيب الجنين بسبب أدمان الام للهيروين مرض الصفراء أو اليرقان الذي يتميز بارتفاع نسبة الصبغة الصفراوية في دم الجنين وقد يؤدي هذا الخلل إلى وفاة الجنين. والجنين يدمن الهيروين الذي ينتقل إليه من دم الأم عبر المشيمة، بحيث تظهر أعراض الحرمان على الطفل المولود في اليوم الأول بعد ولادته وتشمل هذه الأعراض الصراخ والرعشات وفرط الاستجابة للمؤثرات الحسية وزيادة معدل التنفس وزيادة التبرز والعطش والتثاؤب والتقيؤ كما يصاب بالحمى. وإذا كانت الأم تتعاطى الهيروين خلال فترة الرضاعة فإن المخدر يصل إلى جسم الرضيع عن طريق اللبن حيث يسبب له اضطرابات مرضية، كم يصاب الطفل بأعراض الحرمان إذا لم تتحقق رضاعته لأي سبب من الأسباب من لبن الأم.
========
6- تأثير الهيروين والمورفين على الغدة الكظرية: يسبب الهيروين والمورفين نقصا في إفراز الغدة الكظرية، وخاصة هرمون الكورتيزون، فيؤدي ذلك إلى انخفاض في ضغط الدم وإلى الشعور بالوهن والإحساس المستمر بالدوخة والإرهاق البدني.
=====
7- تأثير الأفيون ومشتقاته على الجهاز الهضمي: يسبب تعاطي أي من الأفيون أو المورفين أو الهيروين بالفم غثيانا شديداً وقيئاً متكرراً وخاصة عند تناول هذه المواد للوهلة الأولى ويرجع ذلك إلى أن هذه المواد تنبه المراكز المساعدة للقيء في النخاع المستطيل ومنطقة المستقبلات الكيماوية البادئة للقيء وتقل الشهية للطعام بسبب تقلصات المعدة والأمعاء كما يحدث امساك شديد.
=======
8- تأثير مشتقات الأفيون على الجهاز البولي: يؤدي استخدام الأفيون أو المورفين أو الهيروين إلى احتقان المثانة وعدم القدرة على التبول والإحساس بالامتلاء السريع مع الرغبة في التبول ومع هذا لا يستطيع الشخص التبول بسهولة وقد يستدعي ذلك اخراج البول بواسطة القسطرة.
======
9- الجلد ومشتقات الأفيون: تكثر الالتهابات الجلدية وخاصة في الأوردة السطحية، ويؤدي الحقن تحت الجلد إلى وجود فقاعات جلدية، كما تكثر الخراريج والتهابات ما تحت الجلد، ويؤدي حقن مادة البنتازوسين (أحد بدائل المورفين) إلى ظهور قروح مزمنة خشبية الملمس تحت الجلد مباشرة .

======
التأثيرات غير المباشرة:
=====
من الأضرار التي يسببها الهيروين أضرار غير مباشرة وذلك بسبب استعمال هيروين مغشوش بالمواد المعروفة مثل الكافئين والكنين والسكوبولامين ومسحوق الزجاج ومسحوق جماجم بني أدم وهذه المواد قد تكون ملوثة ببعض أنواع البكتريا أو الجراثيم وبالتالي تصل إلى الدم إذا أخذ الهيروين عن طريق الحقن بالإضافة إلى أن المدمنين عادة ما يستعملون الحقنة دون تعقيم والماء المستخدم في إذابة الهيروين المجهز للحقن قد يكون ملوثا فأحيانا يضطر المدمنون إلى أخذ الماء من سيفونات الحمامات العامة لأنهم يخشون أن يكتشف أمرهم إذا أخذوا الماء من صنابير الحمامات الخارجية والتي عادة ما تكون خالية من الناس. وتسبب الحقنة الملوثة التهاب الأوعية الدموية المصحوب بتخثر الدم، والتهاب بطانة القلب البكتيري (قد يؤدي إلى الوفاة) والتهاب الكبد الفيروسي، والتهاب المفاصل والتهاب نخاع العظام والالتهاب الرئوي (قد يكون مصحوبا بسدات رئوية ملوثة بالميكروبات وتقيحات رئوية ). ومن أخطر الإصابات التهاب سحايا المخ. والشلل النصفي، وشلل في عضلات الوجه، وفقدان القدرة على التعبير بالكلام أو الكتابة، كما قد يصاب المدمن بخراريج تحت الجلد وفي الكلية وفي المخ والكبد والطحال، وتسمم، الدم. كما قد ينجم عن استخدام الحقنة الملوثة الإصابة بأمراض خطيرة مثل الزهري والايدز، حيث عادة ما يتبادل المدمنون الحقنة وعند إصابة احدهم بفيروس الايدز أو الزهري أو الكبد الفيروسي فإنه ينقل هذا الفيروس إلى زملائه الذين يتبادلون نفس الحقنة. وفي السنوات الأخيرة أصيب العديد من مدمني الهيروين بمرض الايدز، حيث تشير الاحصاءات إلى أن 17% من حالات الايدز في أمريكا ناجمة عن حقن الهيروين، وتدل إحصائيات أخرى على أن نصف عدد الذين يحقنون بالهيروين في نيويورك يحملون فيروس الايدز أي أن حوالي 100000من المدمنين قد ينقلون العدوى لأفراد غير مدمنين وذلك عن طريق نقل الدم، وتبين الإحصائيات أن هناك 500000مدمن هيروين في أمريكا بالأضافة إلى 400000فرد قد يستعملون الهيروين بصفة غير منتظمة، كما تشير التوقعات إلى زيادة ملموسة في الإصابة بمرض الأيدز خلال الخمس سنوات القادمة. وقد تصاب المرأة الحامل بسبب حقنة المخدر الملوثة بأمراض ميكروبية تشكل خطورة على حياتها وحياة الجنين وتشمل هذه الأعراض التهاب الكبد والالتهاب الرئوي وتسمم الدم والتيتانوس والدرن والأمراض السرية مثل الزهري والايدز.

=============

بنت المها
05-21-2007, 11:03 PM
يستطيع المريض أن يتغلب على الاعتماد النفسي بقوة الإرادة
=======
الأفيون...أدمان حتى الموت !!

=========

د.جابر بن سالم القحطاني
=======
نظراً لأن الهيروين هو أحد مشتقات الأفيون الذي يستحصل عليه من نبات الخشخاش، والأفيون عبارة عن العصارة اللبنية التي تفرزها ثمار نبات الخشخاش غير الناضجة. ويحتوي الأفيون على عدد كبير من المركبات الكيميائية إلا أن أهمها مركب المورفين الذي يستخدم طبياً كمهدئ للآلام ويعتبر من أقوى المركبات الطبيعية في إيقاف الألم. ويعتبر المورفين المادة الأساسية لتحضير الهيروين وعليه فإن الهيروين هو أحد مشتقات الأفيون. ويعتبر الأفيون والمورفين والهيروين من المخدرات التي تثبط الجهاز العصبي المركزي وتسبب الفتور وجميعهم يسبب الاعتماد النفسي والاعتماد العضوي لدى الشخص الذي يتعاطاها بدون إشراف طبي دقيق. والهيروين لا يستخدم في الأغراض الطبية ويساء استخدامه في غير الأغراض الطبية.
===
ولكون الأفيون والمورفين والهيروين يشتركون جميعهم في صفات الإدمان والأعراض الصحية وأعراض الحرمان فإن الموضوع سيكون شاملاً لهم جميعاً.


مصير الهيروين داخل جسم الإنسان:
===========
الهيروين: يمتص بسرعة عند تعاطيه عن طريق الفم أو عن طريق الحقن ويتحلل بسرعة إلى 6- مونو أسيتايل مورفين في الدم وبعد ذلك يتكسر ببطء إلى مورفين وهو الذي يعزى إليه التأثير المثبط كما يتكون مركب آخر يعرف باسم نورمورفين وكميات قليلة من الكودائين، والتكسر هنا يعتمد على وجود حمض الجلوكيورونيك. يخرج حوالي 80% من الجرعة المعطاة عن طريق البول خلال 24ساعة ويكون على هيئة مورفين- 3جلوكيورنايد مع حوالي 5- 7% من الجرعة كمورفين حر كذلك 1% من مركب 6- مونوأسيتايل مورفين، 1% من الهيروين، 14-20% من نواتج تكسير المورفين تظهر في البراز. والجرعة المميتة من الهيروين للشخص العادي 200ملليجرام بينما الشخص المدمن يتحمل عشرة أضعاف الجرعة المميتة. مع ملاحظة أن مدة بقاء الهيروين في الدم3دقائق فقط بينما يبقى المورفين ما بين 2- 3ساعة.


تأثيرات الأفيون ومشتقاته:

تتشابه الآثار الناجمة عن استعمال وادمان الأفيون ومشتقاته تشابها بينها إلا أنها تختلف في درجة تأثيرها وخطورتها باختلاف نوع المخدر فالهيروين هو أكثر مشتقات الأفيون خطرا وقابلية للادمان أما الكودائين فيعتبر أقل استعمالا في المجال غير الطبي أو مجال الادمان.

عند بداية استعمال الهيروين يشعر بعض الناس بأعراض غير مستحبة مثل الغثيان والتقيؤ، والبعض منهم لا يعاودون استعماله إلا بعد مرور أيام أو أسابيع، وبعض الناس يشعرون براحة كبيرة بعد استعمال الجرعة الأولى، ولذلك فإنهم يندفعون وراء استعمال الهيروين مرة اخرى .

ويؤثر الهيروين على الإنسان أما تأثيرا مباشرا بسبب اثاره أو تثبيط بعض مراكز المخ، أو تأثيرا غير مباشر ناجما عن حالة الادمان وليس عن أثر الهيروين في حد ذاته.


التأثير المباشر:

بعد فترة قصيرة من حقن الهيروين يشعر الفرد بذروة النشوة الجنسية والاستمتاع الجنسي وقد يمر بحالة بين النوم واليقظة ومن أهم الأعراض عدم قدرة المتعاطي على التركيز وصعوبة في التركيز والخمول وتدني النشاط البدني، وقد يشعر الشخص بالتعب أو زيادة في نشاطه، وفي بعض الحالات يشكو المتعاطي من أعراض غير محببة مثل الخوف والقلق وعدم الراحة والغثيان والتقيؤ. وقد يمر المتعاطي بحالة تشبه الحلم مع الأحساس بالسعادة والسرور. كما يسبب الهيروين ضيق بؤبؤ العين والشعور بالدفء وثقل الأطراف والإمساك الشديد وقلة إفرازات المعدة والأمعاء والبنكرياس وكذلك احمرار العين وسيلان الأنف والزكام. وعند تكرار استعمال الهيروين يتحمل المدمن جرعات كبيرة منه ويظهر على المدمن ما يسمى بسلوك البحث عن المخدر بأي وسيلة شرعية أو غير شرعية ويدل هذا السلوك على حدوث ظاهرتي الاعتماد النفسي والاعتماد العضوي أو البدني لدى المتعاطي. وإذا حرم المدمن من المادة المخدرة طوعاً أو كرهاً فإنه يشكو من أعراض الحرمان وتظهر هذه الأعراض جسيمة لا يتحملها المدمن ولا يستطيع التعايش معها، مما يضطره للعودة إلى استعمال المخدر إن وجد أو الحصول عليه أو على المال اللازم لشرائه، ولو باقتراف الجرائم وانتهاك الحرمات كجرائم القتل أو السلب أو النهب أو السرقة أو غيرها.

يستطيع المدمن أن يتغلب على الاعتماد النفسي بقوة الارادة، أما الادمان البدني أو العضوي فإنه يصعب على المدمن التغلب عليه نظراً لأن جسم المدمن يصبح معتمدا على المخدر الذي يسبب حدوث تغيرات وظيفية في خلايا وأعضاء الجسم بحيث تتكيف على التعايش مع هذا المخدر، أي أن وجود المخدر يعتبر ضرورة من ضرورات الخلية، فالخلية الطبيعية لا تستطيع الاستمرار في أداء وظيفتها بدون العناصر الغذائية والاكسجين والماء، أما الخلية المدمنة فإنها تحتاج بالإضافة إلى ذلك المادة المخدرة حتى تستمر في أداء وظيفتها. أي ان الخلية ترتبط ارتباطا وظيفيا بالمخدر، ولذلك فإنه عندما يحرم المدمن من تناول المخدر تضطرب وظيفة الخلية وكأنها تحتج على حرمانها من المخدر الذي تعايشت معه ويؤدي هذا إلى حدوث أعراض عضوية تشمل أعضاء مختلفة من أعضاء الجسم مثل العضلات والعظام والجهاز الهضمي والجلد والجهاز التنفسي. ويزداد بازدياد مدة استعمال المخدر ومقدار جرعته ولذلك فان أعراض الحرمان من المخدر تكون أشد وطأة وأكثر خطورة حينما يفرط الإنسان في تناول المخدر. وتعتمد شدة هذه الأعراض وأثرها المدمر للإنسان على وسيلة تناول المخدر، فإذا كان الشخص يتعاطى المخدر بالحقن في الوريد فإن أعراض الحرمان تكون أشد واقسى على المدمن من الأعراض الناجمة عن الإقلاع عن تناول المخدر المتعاطى بالفم.

والأعراض التي يشكو منها المدمن عند حرمانه من المادة المخدرة لاي سبب من الأسباب. الاكتئاب النفسي أو القلق أو الاضطراب النفسي والتثاؤب وانسكاب الدموع لا إرادياً بغزارة وزيادة إفراز الأنف وإفراز العرق رغم أن الجو قد يكون باردا بطريقة مزعجة جداً. وإذا لم يعثر المدمن على جرعته من المادة المخدرة( هيروين أو مورفين أو أفيون أو بديلات المورفين) يشعر بالتعب والارهاق فيدخل في مرحلتي النوم والقلق، الذي تصحبه الكوابيس والأحلام المزعجة. وعندما يصحو الشخص المدمن يتملكه خوف ورعب وقلق شديد مع نوبات من الاحساس بالبرد، تتناوب مع احساس بالحرارة، ويكون الجلد مقشعرا ويوقف شعر الجلد مثل شعر الأوزة ويكون محببا، وتتسع حدقة العين وتحدث آلام شديدة في الساقين والقدمين مع رغبة عارمة بتحريكها بشدة ويتبع ذلك نوبات شديدة من الإسهال والقيء ويفقد المدمن كل رغبة في تناول الطعام، ومع الأسهال والقيء والافرازات الشديدة، من جميع مخارج الجسم، يفقد المدمن سوائل جسمه. وفي خلال ثلاثة أيام يكون قد فقد المدمن جزء كبير من هذه السوائل ونقص وزنه وشحب لونه وأوشك على الهلاك أو الموت ويقال ان المدمن يفقد حوالي 4كيلوجرامات من وزنه يوميا. وإذا لم يعط المدمن جرعة من المادة المخدرة المستعملة أو أي مادة بديلة يدخل المدمن في مرحلة يعاني فيها من فقدان السوائل بسبب الإسهال (حوالي 60مرة في اليوم) والقيء المتكرر والعرق الغزير الذي يغرق ثيابه وفراشه وإفرازات اللعاب التي لا تنقطع وكذلك افراز الانف المستمر والدموع المنهمرة بدون توقف. إن المدمن في هذه الحالة يصاب بوهن شديد لا يستطيع القيام بأي حركة حتى الذهاب لدورة المياه ولذا فإنه يتبرز ويتبول على نفسه وتجده يسبح في عرقه. كما يصاب بآلام مبرحة لا يستطيع مقاومتها في الساقين وفي عضلات الساعدين ويصاب بتقلصات في عضلات البطن والام شديدة في مفاصل العظام، وزيادة الحموضة في الأنسجة والدم وارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وارتفاع معدل التنفس والحمى، وقذف السائل المنوي للرجل بدون مباشرة جنسية والي الشعور بذروة النشوة الجنسية في النساء وإذا لم يعالج المدمن فإن المدمن يموت.


التسمم المزمن للمورفين والهيروين:

يؤدي تناول المورفين أو الهيروين مع تكرار الجرعات إلى حدوث ما يسمى بالتسمم المزمن ويؤدي هذا بدوره إلى الأضرار الصحية التالي:

1- الجهاز العصبي: يؤدي المورفين أو الهيروين إلى ضمور الدماغ وإلى حدوث الجنون ونوبات من الهذيان ويقل الأكسجين المغذي للدماغ مما يؤثر على تغذيته ويفقد المدمن ذاكرته وتتبلد عواطفه ويفقد مقدرته العقلية تدريجيا حتى يصل ذلك إلى الجنون التام. كما يحدث التهاب في النخاع يؤدي إلى شلل كامل بالنصف الأسفل من الجسم مع فقدان التحكم في البول وفقدان المقدرة الجنسية كليا.

2- التهاب وتخثر الأوعية الدموية: يحدث انسدادات موضعية في الشرايين وتجلط وريدي وتمدد شرياني ونخر الأوعية الدموية بسبب حقن الهيروين في الأوردة.

3- إصابات الغشاء القاعدي للكلى: وتحدث هذه الظاهرة لمدمني الهيروين وخاصة الذين يتعاطونه عن طريق الحقن في الأوردة حيث يصاب الغشاء القاعدي للكلية وتحدث ترسبات كثيفة فيه فيؤدي ذلك إلى فقدان الزلال(الهلام) في البول بكميات كبيرة. كما ينخفض مستوى الزلال في الدم ويصحب ذلك أوديما في الجسم وهذه الظاهرة تعتبر خطيرة لأنها تؤدي إلى الفشل الكلوي التام.

4- الهيروين والجنس: يسبب المورفين والهيروين ضعفا جنسيا عند المتعاطي حيث وجد أن المورفين يسبب نقصا كبيرا في إفرازات الهرمونات المنبهة للغدة التناسلية والتي تفرزها الغدة النخامية وتظهر على المتعاطي من الذكور، آثار أنوثة، وذلك بسبب الزيادة النسبية لهرمون الأنوثة (الاستروجين) في جسمه والنقص في كمية هرمون الذكورة (التستسترون).

5- المرأة والهيروين: يقل إفراز الهرمونات المنبهة للغدة التناسلية فيؤدي ذلك إلى اضطراب في الدورة الشهرية وإلى انخفاض أو انعدام الرغبة الجنسية لدى المرأة. وإذا حملت المرأة المدمنة أدى ذلك إلى حدوث الإجهاض أو ولادة أطفال مشوهين أو ينزل الطفل ميتا وقد يصاب الجنين بالاختناق ونزيف دموي بالمخ، كما قد يصاب بأمراض الغشاء الشفاف في الجسم الزجاجي للعين. وقد يسبب ادمان الهيروين انخفاض سكر الدم وكالسيوم الدم في الجنين والتسمم الدموي الميكروبي بالاضافة إلى اعاقة نمو الجنين في الرحم. ومن الأمراض الخطيرة التي تصيب الجنين بسبب أدمان الام للهيروين مرض الصفراء أو اليرقان الذي يتميز بارتفاع نسبة الصبغة الصفراوية في دم الجنين وقد يؤدي هذا الخلل إلى وفاة الجنين. والجنين يدمن الهيروين الذي ينتقل إليه من دم الأم عبر المشيمة، بحيث تظهر أعراض الحرمان على الطفل المولود في اليوم الأول بعد ولادته وتشمل هذه الأعراض الصراخ والرعشات وفرط الاستجابة للمؤثرات الحسية وزيادة معدل التنفس وزيادة التبرز والعطش والتثاؤب والتقيؤ كما يصاب بالحمى. وإذا كانت الأم تتعاطى الهيروين خلال فترة الرضاعة فإن المخدر يصل إلى جسم الرضيع عن طريق اللبن حيث يسبب له اضطرابات مرضية، كم يصاب الطفل بأعراض الحرمان إذا لم تتحقق رضاعته لأي سبب من الأسباب من لبن الأم.

6- تأثير الهيروين والمورفين على الغدة الكظرية: يسبب الهيروين والمورفين نقصا في إفراز الغدة الكظرية، وخاصة هرمون الكورتيزون، فيؤدي ذلك إلى انخفاض في ضغط الدم وإلى الشعور بالوهن والإحساس المستمر بالدوخة والإرهاق البدني.

7- تأثير الأفيون ومشتقاته على الجهاز الهضمي: يسبب تعاطي أي من الأفيون أو المورفين أو الهيروين بالفم غثيانا شديداً وقيئاً متكرراً وخاصة عند تناول هذه المواد للوهلة الأولى ويرجع ذلك إلى أن هذه المواد تنبه المراكز المساعدة للقيء في النخاع المستطيل ومنطقة المستقبلات الكيماوية البادئة للقيء وتقل الشهية للطعام بسبب تقلصات المعدة والأمعاء كما يحدث امساك شديد.

8- تأثير مشتقات الأفيون على الجهاز البولي: يؤدي استخدام الأفيون أو المورفين أو الهيروين إلى احتقان المثانة وعدم القدرة على التبول والإحساس بالامتلاء السريع مع الرغبة في التبول ومع هذا لا يستطيع الشخص التبول بسهولة وقد يستدعي ذلك اخراج البول بواسطة القسطرة.

9- الجلد ومشتقات الأفيون: تكثر الالتهابات الجلدية وخاصة في الأوردة السطحية، ويؤدي الحقن تحت الجلد إلى وجود فقاعات جلدية، كما تكثر الخراريج والتهابات ما تحت الجلد، ويؤدي حقن مادة البنتازوسين (أحد بدائل المورفين) إلى ظهور قروح مزمنة خشبية الملمس تحت الجلد مباشرة .


التأثيرات غير المباشرة:

من الأضرار التي يسببها الهيروين أضرار غير مباشرة وذلك بسبب استعمال هيروين مغشوش بالمواد المعروفة مثل الكافئين والكنين والسكوبولامين ومسحوق الزجاج ومسحوق جماجم بني أدم وهذه المواد قد تكون ملوثة ببعض أنواع البكتريا أو الجراثيم وبالتالي تصل إلى الدم إذا أخذ الهيروين عن طريق الحقن بالإضافة إلى أن المدمنين عادة ما يستعملون الحقنة دون تعقيم والماء المستخدم في إذابة الهيروين المجهز للحقن قد يكون ملوثا فأحيانا يضطر المدمنون إلى أخذ الماء من سيفونات الحمامات العامة لأنهم يخشون أن يكتشف أمرهم إذا أخذوا الماء من صنابير الحمامات الخارجية والتي عادة ما تكون خالية من الناس. وتسبب الحقنة الملوثة التهاب الأوعية الدموية المصحوب بتخثر الدم، والتهاب بطانة القلب البكتيري (قد يؤدي إلى الوفاة) والتهاب الكبد الفيروسي، والتهاب المفاصل والتهاب نخاع العظام والالتهاب الرئوي (قد يكون مصحوبا بسدات رئوية ملوثة بالميكروبات وتقيحات رئوية ). ومن أخطر الإصابات التهاب سحايا المخ. والشلل النصفي، وشلل في عضلات الوجه، وفقدان القدرة على التعبير بالكلام أو الكتابة، كما قد يصاب المدمن بخراريج تحت الجلد وفي الكلية وفي المخ والكبد والطحال، وتسمم، الدم. كما قد ينجم عن استخدام الحقنة الملوثة الإصابة بأمراض خطيرة مثل الزهري والايدز، حيث عادة ما يتبادل المدمنون الحقنة وعند إصابة احدهم بفيروس الايدز أو الزهري أو الكبد الفيروسي فإنه ينقل هذا الفيروس إلى زملائه الذين يتبادلون نفس الحقنة. وفي السنوات الأخيرة أصيب العديد من مدمني الهيروين بمرض الايدز، حيث تشير الاحصاءات إلى أن 17% من حالات الايدز في أمريكا ناجمة عن حقن الهيروين، وتدل إحصائيات أخرى على أن نصف عدد الذين يحقنون بالهيروين في نيويورك يحملون فيروس الايدز أي أن حوالي 100000من المدمنين قد ينقلون العدوى لأفراد غير مدمنين وذلك عن طريق نقل الدم، وتبين الإحصائيات أن هناك 500000مدمن هيروين في أمريكا بالأضافة إلى 400000فرد قد يستعملون الهيروين بصفة غير منتظمة، كما تشير التوقعات إلى زيادة ملموسة في الإصابة بمرض الأيدز خلال الخمس سنوات القادمة. وقد تصاب المرأة الحامل بسبب حقنة المخدر الملوثة بأمراض ميكروبية تشكل خطورة على حياتها وحياة الجنين وتشمل هذه الأعراض التهاب الكبد والالتهاب الرئوي وتسمم الدم والتيتانوس والدرن والأمراض السرية مثل الزهري والايدز.


--------------------------------------------------------------------------------

بنت المها
05-25-2007, 06:37 AM
محذراً الطلبة من مروجيه أوقات الامتحانات
د. الشرقي: الكبتاجون يدمر خلايا المخ والأعصاب ويسبب إعاقة ذهنية مستديمة



تعمل اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات حالياً على تكثيف التوعية عن مخاطر المخدرات وخاصة مادة الكبتاجون التي يكثر مروجوها أوقات الامتحانات حيث يقومون بالتغرير بالطلبة وإيهامهم بأنها تساعد على الاستذكار.
وتسعى اللجنة بالتنسيق مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ومجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض وعدد من الجهات المختصة على وضع خطة عمل مشتركة لتوعية الطلبة وتنويرهم بما تسببه المخدرات من مآس وفضح الأساليب التي يستخدمها مروجوها.

وفي هذا الإطار ناشد الدكتور عبدالله بن محمد الشرقي استشاري الطب النفسي ومستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات أبناءه الطلاب بالابتعاد عن تعاطي مادة الإمفيتامين "الكبتاجون" والتي لا تقل خطراً عن تعاطي مادتي "الهيروين" أو "الحشيش" حيث أشار إلى أن تناولها يؤدي إلى تدمير مراكز الأعصاب المركزية بالمخ مما ينتج عنه إعاقة مستديمة والسلوك العدواني العنيف والاضطرابات الاضطهادية كما يؤدي إلى فقدان الأهلية العقلية في مدة قصيرة.

ولخطورة الكبتاجون تم تشكيل فريق متخصص لاخضاع ظاهرة تعاطي الحبوب البيضاء وإعداد دراسة مستفيضة حول مادة الإمفيتامين "الكبتاجون" ومدى تأثيرها وبيان خطورتها على المتعاطي وما تسببه من هلاك متسارع لخلايا الدماغ وزيادة عدد المدمنين عليها.

وقد أشار الدكتور الشرقي إلى أن مركز السموم بالمنطقة الشرقية ومجمع الأمل للصحة النفسية بالدمام أعدا دراسة تحليلية حول خطورة الكبتاجون، واتضح أن مادة الكبتاجون تحتوي على مادتي "الإمفيتامين والميثامفيتامين" واللذين لهما تأثير منبه سلبي للجهاز العصبي المركزي.

حيث اثبتت الدراسة انهما يدمران الخلايا العصبية التي تفرز الأدرنالين والدوبامين والسيروتونين ويستمر هذا التأثير السلبي فترة طويلة تصل إلى ثلاث سنوات.

وأكد أن سمية الإمفيتامين المشار إليها ترجع إلى مقدرة هذا المركب على انتاج مواد أيضية مؤكسدة مثل نور ادرينالين. وهيدروكسي دوبامين، إضافة إلى ثنائي هيدروكسي تربتامين التي لها المفعول السمي الذي ينتج عنه تدمير الأعصاب المركزية في المخ.

وأشار إلى أن هناك مواداً أخرى مثل الأفدرين والكاثين والكاثينون "المركبات الموجودة في القات" تضاف إلى الإمفيتامين "الكبتاجون" تزيد من توافر النواقل الكيميائية العصبية ونواتج تؤدي إلى زيادة تدمير نهاية الأعصاب المركزية للسيروتونين مما ينتج عنها إعاقة ذهنية مستديمة حتى بعد سحب الإمفيتامين من الجسم مما يزيد فترة بقاء المدمن في المصحات ومراكز العلاج، وزيادة فترة التنويم وبالتالي إلى زيادة فترة انتظار المدمنين الذين لم يتمكنوا من الدخول إلى تلك المراكز.

وأوضح الدكتور عبدالله الشرقي انه يضاف إلى الكبتاجون بعض المواد الأخرى مثل الكينين التي أثبتت الدراسات بأنها من المواد التي تمنع تكسير الإمفيتامين في الكبد مما يزيد من قوة ومدة تأثير الإمفيتامين حيث يصل إلى الخلايا العصبية المركزية بتركيز عال جداً ويبقى تأثيره لفترة زمنية طويلة تؤدي إلى قوة تدميرية للأعصاب المركزية وإعاقة مستديمة حيث إن تصنيع مثل هذا المستحضير يجعله عرضة لملوثات كيميائية مثل الأفدرين وبعض العناصر الكيميائية التي تستخدم كعوامل محفزة تزيد من سرعة تفاعل التحضير والمعروف ان المواد المخلوطة مع الكبتاجون تسبب تلفاً للخلايا العصبية المركزية الذي ينتج عنه الشلل الرعاشي إضافة إلى تلف أنسجة القناة الهضمية والكبد ونخاع العظم مسبباً قرح معدية وتليف في الكبد ويرقان وفقر الدم.

ونبّه د. الشرقي الأسر وأولياء الأمور انه يتضح على متعاطي الكبتاجون وتتكون علامات دالة عليه مثل الثرثرة والعصبية والقلق وارتجاف اليدين وزيادة العرق وجفاف الأنف والفم وتسبب شعوراً بالاضطهاد والشك الزائد نحو الأسرة والآخرين، كما أن متعاطي الكبتاجون يصبح حساساً لبعض الكلمات والعبارات التي يطلقها بعض الزملاء أو الأقارب ويفسرها متعاطي الكبتاجون في غير محلها مما تؤدي بمعظمهم لارتكاب الجرائم مثل القتل والانتحار.

ويتم تصنيع حبوب الكبتاجون في أماكن مشبوهة وسرية في بعض الدول ولا تخضع لأي مواصفات.

وحض الشرقي أولياء أمور الطلاب على متابعة ومراقبة أبنائهم وبناتهم بشكل غير مباشر لمنعهم من الوقوع في هذه المشكلة وتوضيح خطورة تعاطيها وتحذيرهم من مغبة الوقوع فيها. مطالباً المعلمين ومرشدي الطلاب بالمساهمة في توعية الطلبة وتبصيرهم بالأساليب الصحيحة للاستذكار والتحذير من الوقوع في براثن المخدرات.

يذكر ان المخدرات تعد من أكبر المشكلات التي تعاني منها شعوب العالم لما لها من مخاطر بالغة على الناحية الصحية والاقتصادية والدينية والاجتماعية، واتفقت كافة الأديان وكافة دول العالم على محاربة هذه الآفة بكل السبل والطرق.

وقد سنت دول العالم العديد من القوانين والأنظمة وعقدت المؤتمرات الدولية والندوات والبروتوكولات من أجل حماية شعوبها ومجتمعاتها من شراك المخدرات. وحرصاً من المملكة على أبنائها فقد صدر قرار مجلس الوزراء الموقر بتفعيل دور اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات برئاسة صاحب السمو الملكي وزير الداخلية لتقوم اللجنة بكامل مهامها ورسم مساراتها التوعوية ضد هذه الآفة التي يهدف أعداء هذه الأمة من ترويجها وإدخالها إلى داخل البلاد لإيقاع أبنائنا في وحل المخدرات واستنزاف طاقاتهم وتدمير عقولهم المبدعة، ليكونوا أسرى تحت وطأة هذه الآفة.