المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قراءة في ديوان ?


بنت المها
08-16-2007, 04:53 PM
قراءة في ديوان (2-2)
=========
الشاعر الفيحاني الذي أصبح مضرب المثل في الخليج والجزيرة العربية في معاناته
=======
http://www.alriyadh.com/2007/08/16/img/168719.jpg


مستشفى الإرسالية الذي توفي فيه الفيحاني

صلاح الزامل
=======
تطرق المؤلفان لهذا الديوان إلى ثقافة الفيحاني الأدبية وقراءته لتاريخ العرب في الجاهلية والإسلام واستدلا على ذلك بشواهد شعرية من نصوص الفيحاني رحمه الله هي تدل على أن الفيحاني شخص مثقف جيد له قراءة في الأدب العربي وأنه ذو شغف بالقراءة على قدر ما توفر لديه من كتب في ذاك الزمن العصيب الذي يندر فيه القراء فما بالك بالمثقف الذي يحرص على قراءة ما وقع تحت يده مع انشغال الناس وراء لقمة العيش التي كانت لا تتوفر إلا بشق الأنفس وقد يموت ولا تتوفر له لقمة العيش.
ومن الوقفات التي وقف فيها المعدان لهذا الديوان الممتع والنفيس الحب العذري عند الفيحاني الذي قد أخذ الغزل والوصف والشكوى من ألم البعد والفراق عن الأحبة شطراً كبيراً في شعره وقصيدته المشهورة التي تعد من أشهر قصائده التي مطلعها:


شبعنا من عناهم وإرتوينا

وعند إرسوم منزلهم بكينا

وعقب إفراقهم شنا وحنا

وحنينا وثم إنا عوينا

والفيحاني كما هو معروف لدى الرواة أنه صاحب معاناة حيث إنه أحب فتاة وكان يريد الزواج منها لكن ابن عم هذه الفتاة كان قد تقدم لخطبة ابنة عمه وكانت العائدة لدى قبائل العرب أن ابن العم هو أولى ببنت عمه وهي عادة التحجير التي تخالف التعاليم الإسلامية.. فلم يستطع الفيحاني أن يتزوج هذه الفتاة وأصبح عاشقاً هائماً طوال عمره القصير وأصيب بعلل وأمراض وتوفي في عز شبابه بالبحرين في مستشفى الإرسالية وكان المشرف على علاجه د. ديم الأمريكي ت 1373ه الشهير ولذلك قال الفيحاني قصائد فيها عبارات صريحة عن معاناة المرض والألم يقول:

خافوا الله وارحموني بالمروفه

وارفقوا باللي يهول من يشوفه

ناشف دمه وبعظامه نحوفه

ينكره من يعرفه لي من لقاه

ولم ينس الفيحاني أن يذكر تجارب الشعراء الذين سبقوه وشربوا كأس الهوى والحب والغرام حيث يقول:

مشيت بما مشى راعي الحريقي

وابن لعبون والحزب العتيقي

تخاووا واركبوا بحر عميقي

بلا بلد ولا معهم سنادي

وابن عشبان من قبلي مهاوي

دوى به من غرام الحب داوي

مضى ما فاد به طب المداوي

ولا فاد التعوذ والمساوي

وقد ذكر الأخوان الفياض والمناعي تفاصيل مرض الفيحاني ومراحل المرض لديه وكيفية دخوله مستشفى الإرسالية بالبحرين ولدقة الأخوين وفقهما الله ذهبا إلى البحرين لأجل الاطلاع وسؤال مدير المستشفى لعلهما يجدان شيئاً عن ما هية مرض الفيحاني لكنهما لم يجدا شيئاً يذكر لأن المدة الزمنية طويلة جداَ إبان وفاة الفيحاني وسؤالهما إذ أن الفيحاني توفي في تاريخ 1357/12/28ه حسب رواية المؤرخ صالح الزكير - رحمه الله - وعمره لا يتجاوز 32سنة وقد ذكر المؤلفان تواريخ عدة لسنة وفاة الفيحاني وياليت أنهما رجحا شيئاً من هذه التواريخ من باب التقريب وهذا لا شك من العجايب أن يختلف تاريخ وفاته مع أن وفاته ليست بعيدة جداً ولعلها في أوائل الخمسينات الهجري المؤلفان الفياض والمناعي قابلا الكثير من رواة وحفاظ الفيحاني ومن أصدقائه القريبين منه الخلص أو الذين جالسوه عدة مرات وسمعوا منه وأخذوا عنه وأخذ عنهم فهما لم يقتصرا على رواة دولة قطر بل ذهبا إلى السعودية والبحرين طبعاً من هؤلاء الرواة لم يأخذ عنه المؤلفان لأن مجموعة منهم قد توفي قبل الشروع في تأليف هذا الديوان النفيس واستمدا معلومتهما عن هؤلاء الرواة من مصادر مطبوعة ومخطوطة أو شفوية من الرواة الإخباريين.

ومن الجوانب التي أثبتها المؤلفان الفاضلان الفياض والمناعي نظرة من قصص الفيحاني ولعل من المناسب إيراد بعض المواقف عن الفيحاني. يذكر الرواة أن الفيحاني كان له قعود فشرد منه وكان هذا العقود قد أولع به الفيحاني فخرج يبحث عنه وفي أثناء بحثه إذ رأى فريقاً من البادية قد نصبت خيامها فتوجه إليهم الفيحاني وعند ماراه أحد هؤلاء أهل ذلك الحي دعاه إلى خيمته وقام بإشعال النار معداً القهوة وفي أثناء إعداده القهوة قام هذا الشخص بنشد بيتاً من أحدى قصائد الفيحاني وهو:

عمن ترحل سالي الدار يا عين

أستعلميها وأنشدي يا حزينة

وكان صوت هذا لرجل شجياً جداً أعجب الفيحاني فقال الفيحاني لمن هذا البيت فقال الرجل ألا تعرف لمن هذا البيت هذا البيت لابن عبدالوهاب الفيحاني محمد الذي أهلكه الحب بسبب امرأة فبكى الفيحاني بحرقة فقام الرجل وضمه إلى صدره وقال له ماذا بك فقال الفيحاني أنا ابن عبدالوهاب صاحب القصيدة فقال الرجل ابن الوهاب وأخذ يرحب به أشد ترحاب ويعتذر منه لأنه لم يعرفه وقام بواجب الضيافة بعدما حلف عليه وشدد في ذلك.

تحدث المؤلفان في القسم الأول من سيرة الفيحاني الفصل الثاني عن شعره ويحتوي هذا القسم على عدة محاور وهي دراسة عن شعر الفيحاني والأغراض التي طرقها رحمه الله تعالى ومن هذه المحاور عبقرية الفيحاني الشعرية وصفا فيه الفيحاني كيف كانت أشعاره وقصائده ونصوصه الشعرية عند الناس وأنه أحتل مكانة خالدة في نفوس محبية وأصدقائه وعشاق شعره ولعل هذا الإعجاب فيما أعلم إلى رقة شعره والمضامين التي أودعها الفيحاني في قصائده ومن هذه المضامين معرفته العميقة بأحاسيس وخلجان النفوس فكأن الفيحاني يقرأ ما في هذه النفوس ويتر جمها في أشعاره وتلك هي عبقرية الفيحاني رحمه الله ثم ذكر المؤلفان كذلك كتابات الفيحاني وخطه وكذلك الكتاب والمؤلفون الذين تحدثوا عنه في قطر وآخر قصيدة قالها في قطر والحكمة في شعره وتعريف بالديوان الأول الذي أصدرته دار الكتب القطرية والأخلاق في شعر الفيحاني أن الفيحاني ابن البحر فهو نوخذا ومارس الغوص فكانت هذه الممارسة لها تأثير بالغ في قصائده وقصيدته المسماة السفينة دليل على هذا التأثر بالبحر فالإنسان كما يقال ابن بيئته ولعل لنا قراءة أخرى في هذا الديوان في أعداد قادمة لأن الفيحاني وشعره يستحق وقفات وتأملات ومحطات متأنية والمؤلفان الفاضلان علي الفياض وعلي المناعي قد خدما الفيحاني وهما بهذا العمل الأدبي الموثق الدقيق العلمي قد أديا ما عليهما وزادا على الواجب فلهما الشكر والتقدير ونختم مقالنا بقصيدة الفيحاني المشهورة وكان بودي أن رتبت القصائد على حروف الهجاء وهو الأفضل كما هو المتبع في صنعة الدواوين الشعرية في القديم والحديث.

المصادر:

(1) ديوان الفيحاني، للشاعر محمد بن قاسم بن عبدالوهاب الفيحاني، إشراف دار الكتب القطرية، 1386ه.

(2) مجموعة مخطوطات الشاعر صالح بن سلطان الكواري، وقد دون عليها هذا التاريخ 1357/9/5ه الموافق 1937/00/00م، كما كتب في تصدير هذه القصيدة في إحدى دفاتره المخطوطة: (بعدما شبع من مرارات الحب..).

وصالح بن سلطان أحد أصدقاء محمد الفيحاني، وكان يذهب إليه من قرية سميسمة إلى الغارية قاصداً إياه، فلما توفي (رحمه الله)، أتى إلى صديقه صالح في المنام وعاتبه لأنه لم يرثه بقصيدة بعد موته.. فقال الشاعر صالح بن سلطان قصيدة يرثيه فيها ويعدد بها خصاله ومناقبه، وهي على وزن وقافية (شبعنا من عناهم..) ومنها:

رعاك الله يا القرم الهواوي

ويا محيي رسوم الأولينا

مفيد حق من هو يعتبر به

كلامه ما حووه الراسخينا

بنت المها
08-16-2007, 04:53 PM
الشعر بين التجريب والتجريد
======


كتب - د. محمد الربيعي:
======
يتمتع كل فرد منا بذائقة أدبية وفي الشعر خاصة لكن التفسيرات الغريبة حول نشأة الشعر الشعبي وتطور بحوره وأساليب محبيه. وهذه الموجة النقدية ما هي إلا

=====
تهويمات كيف ذاك ان نشأة هذا اللون من الأدب متشابك، نشأة رديفة الفصيح وكيف ذاك؟ لأن أي متذوق بالسليقة لا يمكن أن يغفل أن أهازيج وأشعار ومشاعر المجتمع لا بد وأن تلتصق بالأجيال جيلاً عن جيل.. فكيف ينفي أحد شقي الفن (الشعر) دون آخر إضافة أن الرواة قد أوجدوا لنا نماذج عديدة وفي أزمنة مديدة قلما أن ينجو من تخليدها قرن دون آخر وبغض النظر عن التقسيمات الفنية للون الشعر الشعبي من نبطي أو حميني أو خلافهما فما ذاك إلا عائد إلى متذوق النقاد في العصور المتأخرة والمعاصرة وهي اجتهادات لا تخلو من النقص فنشأة الشعر الشعبي منذ وقبل العصور الجاهلية والذين يجربون الشعر اليوم ويجردونه من خصائصه ومعالمه

=========
وفنونه هم قد يركبون موجة التحريف وعدم الاعتراف أو التعريف بهذا اللون لأننا وجدنا وفي عصور مضت وأخرى ما زالت ماثلة تتغنى بهذا اللون من الشعر بدليل ظهور (قنوات فضائية) تعنى به ومجلات وملاحق ومبيعات تضاهي وتزيد على

========

الأصناف الأخرى من فنون الأدب.. ويبقى أن يقال هل فسدت ذائقتنا الشعبية حتى يلج إلينا الغث والسمين ونجرد الفن الشعبي من مهمته الأصيلة وهي بناء المجتمعات واحترام المشاعر وتخليد المآثر والاخلاق بين المتلقي والشعراء اننا بحاجة إلى وقفة جادة إلى احترام الأدب.. وعدم اعطاء المنتسب له إلا بعد التدقق والتفحص حتى يثبت الأصيل من الدخيل.. والمتشاعر من الشاعر.. والا قف واسمع.. وانظر.. وحرر لما ترى.. وقارن بين أرباب السيادة الشعرية والقامات الرائدة في هذا الفن وبين المنتسبين إليه في عصور متأخرة.. والتعويل على كثير من الجهات التي تهتم بهذا اللون حتى يرسخ في عقول المتلقين وبشيء من الحصافة واللباقة تضاء الدروب الشعبية.

بنت المها
08-20-2007, 06:45 AM
شاعر وقصيدة
======
أبو قرون تغذى بالشمطري

========

إعداد - صبار العنزي
===========
الشاعر هو سليمان بن ناصر بن سليمان بن ناصر آل شريم، شاعر جزل في معانيه رائع في اشعاره يتميز بعمق الصور الشعرية والتصاقها بأرض واقعه وهو من أشهر شعراء نجد في النصف الأول من القرن الرابع عشر، ومن أسرة الشريم أهل شقراء والسر، ولد في عين بن قنور بالسر تقريبا سنة 1300ه، وتعلم مبادئ القرآن الكريم، عرف ابن شريم بالغزل وطرق كافة أبواب واغراض الشعر مما وفر له شهرة مبكرة تجاوزت دياره، وقد عاش الشاعر بدولة الكويت فترة من حياته ونال شهرة كبيرة خاصة في محاوراته مع شاعرها الكبير صقر النصافي، وغيره توفي سنة 1363ه بمدينة بريدة التي استقر فيها سنوات عمره الأخيرة تاركا تراثا أدبيا ثريا بمحتواه ومضمونه.
==========
البارحة ساهر والدمع يجري

والقلب حزن على فرقا حبيبه

كريم يا بارق ينوض حدري

واللي سرى بالغداري يقتدي به

واللي ضرب وادي خلاه يجري

عسى طروش البوادي ترتوي به

متخفي لابس له بشت بدري

حسبي على البشت واللي غرني به

يا مدمج الساق حالي منك مبري

بري النجاجير عيدان صليبه

أبو قرون تغذى بالشمطري

مثل السفايف على كور النجيبه

أبو عيون ليا دلت تخزري

ترمي بالأسباب ويل اللي تصيبه

أبو خديد يشادي نجم فجري

وإلا القمر لا انتحى يبغي مغيبه

ياليتني حايف ويقال خبري

انهب صخيف الحشا ثم اغدي به

من طاب لي طبت له والكل يدري

واللي يتغلا علينا وش نبيبه

ان مت حطو بدرب البيض قبري

تكفون حطو على قبري نصيبه

يامن يرد الحبيب ويأخذ اجري

قفا بلا سبة ربي حسيبه

ما قدر الله على المخلوق يجري

والعبد لزم ترى يأخذ نصيبه

وأقو ما صابني وأقو صبري

لعل ما صابني منه يصيبه

يالله طلباك مغني كل فقري

كل على قد حاله تعتني به

بنت المها
08-23-2007, 11:16 AM
قراءة في أوراق شاعر1-2
أصمعي زمانه الراوية عبدالعزيز الفايز "رضا"



صلاح الزامل
ميلاده ونشأته
رضا هذا لقب اطلق على أحد رواة الأدب الشعبي المشهورين أنه عبدالعزيز بن عبدالله بن إبراهيم الفايز المولود سنة 1323ه في بلدة الفرعة كما يذكر ابنه الأستاذ فهد في نبذته نفي واستقروا بها ولعل استقرار الأسرة في بلدة نفي لأن عبدالله والد رضا وأخواله آل سبيل والشاعر ذائع الصيت الغزلي عبدالله بن سبيل ت - 1352ه رحمه الله هو خال أبو رضا عبدالله رحمه الله نشأ راويتنا في بلدة نفي وتعلم القراءة والكتابة وقرأ القرآن ومبادئ العلوم الشرعية والعربية.


روايته للأدب الشعبي

بلدة نفي في طبيعتها محط لعدة من القبائل وبالذات قبيلة عتيبة فهي تقطن عند حلول الصيف حول بلدة نفي وبهذا استفاد رتويتنا من وجود هذه القبيلة وغيرها من القبائل التي تفد إلى نفي وأخذ عن رواتها الشعر وأخبار ووقائع و أحداث تخصهم امتلك الفايز ذاكرة حديدية تحفظ كل ما تسمع ومن المستبعد نسيانه ما اختزنته هذه الذاكرة هذا مع الرغبة الشديدة في حب سماع تراث البادية والحاضرة الشعري والقصصي فأصبح مرجعاً ومصدراً للتراث الشعبي في المملكة في شوارد الأبيات والنتف التي يعرف من هم قائلوها.

وبحكم تنقله كذلك في بعض مدن المملكة مواطناً اكسبته معرفة بالناس سيما الشعراء والرواة من مختلف القبائل فأخذ عنهم وروى رحمه الله ولقد تنقل في عدة مدن وقرى في المملكة ولذلك ذكر ابن عمه وقريبه الأستاذ عبدالله بن مساعد بن فايز في كتابه البواصر في ترجمته لعبدالعزيز الفايز وقد عدد وظائفه بالحكومة فأول التحاقه بالعمل الرسمي انه كان أميراً لأحد السرايا بالمدينة المنورة عندما كان صاحب السمو الملكي محمد بن عبدالعزيز 1409ه رحمه الله اميراً عليها وذلك في سنة 1343ه - 1344ه وفي سنة 1345ه تعين بالهجانة في مكة المكرمة في عام 1349ه وحتى عام 1350ه تعين لعدة قرى في منطقة جيزان وذلك من عام 1350ه حتى عام 1363ه تم بعد ذلك تفرغ لتعليم أبنائه وفي عام 1383ه عين بمصلحة مياه الرياض وقد كان مديراً عاماً آنذاك للمصلحة واستقر بالرياض استقراراً تاماً وقد استقر بالرياض عام 1377ه وكان يأتي إلى الرياض قبل هذا التاريخ للتجارة وغيرها ويقول: صديقه الأستاذ عايد المحيسين انه عرفه عام 1358ه بالرياض ومنذ ذلك التاريخ وحتى وفاته أصبحنا صديقين لا نفترق في السفر والحضر وكان معنا شخص ثالث من أهالي القويعية وهو راوية جيد اسمه عبدالرحمن المرعبة فكنا ثلاثة أخلاء وكان ابن فايز هو الرأس وكنا نحن الجسد.

كان الراوية ابن فايز رحمه الله تعالى اجتماعي بطبعه فهو مؤنس مجالس بل سيد المجلس لأنه يملك خزينة هائلة من الثقافة الشعبية والتاريخية بل هو مرجع من مصادر الأدب العامي وتاريخه ولكنه لا يمكنه أن يتكلم بشيء مفيد إذا كان بالمجلس من ليس أهلاً للإفادة أما إذا كان المكان مهيأ للتحدث فهو كالبحر المنهمر الذي لا يتوقف فهذه قصيدة طويلة مع قصتها وهذه واقعة بين احدى القبائل والقصائد التي قيلت فيها من قبل أحد المنتصرين أو المنهزمين. حدثني الراوية رضيمان الشمري قائلاً: أن الفايز إذا تحدث في المجلس فإنه يأخذ بمجامع القلوب وبودك انه لا يسكت مطلقاً فهو جذاب في حديثه وكلامه ولكنه ليس من السهل أن تروي عنه أو تأخذ منه شيئاً تريده فهو هذا الجانب صعب جداً ولا يحب أن أحداً يدون عنه أو يأتي بمسجل ويسجل أحاديثه انتهى كلامه رضيمان.. الأستاذ إبراهيم اليوسف الراوية والمذيع في إذاعة الرياض وكان عدنا شبه دورية ابن فايز هو المحرك الأساسي لهذه الدورية والاجتماع الاسبوعي وبعدما توفي رحمه الله بدأت تتلاشى هذه الاجتماعات المفيدة والطيبة ويذكر اليوسف عن وفاء ابن فايز لكل من صادقه وحتى لوأدى هذا الوفاء إلى بذل حياته فهو صاحب مبدأ وشيمة ولديه من مكارم الأخلاق الشيء الكثير رحمه الله أما روايته يقول: إبراهيم اليوسف فهو ثقة فيما يروي ويخبر فهو الرواة والإخباريين النوادر الذين تثق بهم - لأنه لا يمكنه أن يغير أو يحرف في الخبر أو القصيدة أو الرواية فهو ثقة أمين ضابط وحجة فيما يروي ويورد الأخ الشاعر الأديب فهد الفايز ابن راويتنا رضا في نبذته عن والده قائلاً: ما معناه أن أباه أشهر بروايته الموثوقة للشعر الشعبي بجميع أغراضه وفنونه وله دراية بعلم الأنساب وقبائل العرب وتفريعاتها فهو بحق مرجع مفيد للأدب الشعبي ومن جانب آخر يقول الأخ فهد الفايز إن والده لا يحب الظهور ولا الشهرة ولا الإعلام ويورد فهد الفايز عن مرويات ابيه رضا انه كتب مروياته وقصائده لا تزال مخطوطة لدى ورثته وقد اطلعني على صورة من هذه المخطوطة ويضيف فهد الفايز ان الوالد رحمه الله اوصى ان لا ينشر أي شيء من هذه المخطوطة انتهى كلام الفايز وكم تمنيت ان تنشر هذه المخطوطة وأن يستفيد منها القراء وبالذات الباحثون ومن لهم أدنى اهتمام بالأدب الشعبي فهذه المخطوطة اعتقد ان فيها مرويات نادرة لا توجد الا عند الفايز رحمه الله ان الفايز رحمه الله يعد أصمعي زمانه فهو يعرف كل صغيرة وكبيرة عن البادية وأشعارهم بالإضافة إلى شعر الحاضرة وقد أخذ عن ابن سبيل وحنيف بن سعيدان وسعيدان المطوع وسليمان الطويل وشعراء البواريد وشعراء الدوادمي وغيرهم من شعراء نفي ومن يفد إلى نفي من البادية.


--------------------------------------------------------------------------------

البيدر
08-23-2007, 09:54 PM
مشكوره علي النقل


لك التحيه

بنت المها
08-30-2007, 12:42 PM
قراءة في أوراق شاعر22
ابن فايز نسابة ومرجع في الشعر الشعبي



صلاح الزامل
عبد العزيز الفايز رحمه الله شاعر رصين وشعره سلس الألفاظ سبك المعاني رقيق المشاعر في غزله جيد الوصف ومن قصائده الغزلية وهي من أوائل قصائده وقالها حينما كان شاباً ويسندها على صديقه سليمان بن شريم رحمه الله تعالى..
القلب من فرقا المحبين مشتان

عزي لمن فارق عشيرة بلا شور

جحدت حبه لين قفن الأضعان

وأبديت مكنوني وهو قبل مستور

أجاوب الورقا على لدن الأغصان

أقنب قنيب الذيب في عالي القور

لا واهني الورق طرب بالألحان

وأنا بفرقا مترف الروح مجبور

وله قصائد ومساجلات مع شعراء آخرين كعبود بن سلويم العازمي الكويتي والراوية الكبير عبدالرحمن الربيعي وغيرهم من شعراء عنيزة وله هذه المقطوعة الغزلية الرقيقة والفايز هنا في أبياته هذه الجميلة يخبر ان صاحب الغرام والعشق دائم الألم والشكوى والتوجع فكأنه قتيل يسيل دمه هدراً ثم بدأ يصف جمال هذه المحبوبة قائلاً:

هذه سواة اللي زهن دقه الميل

طريحهن ما قام والدم شلال

بيض الخدود اللي سواة القناديل

عاداتهن الغدر وأخلاف الأمال

زرع مودتهن قليل المحاصيل

يوم الحصاد وإلا الندامة والأذلال

وان كان سيد لابسات الخلاخيل

انحت به الأقدار والدهر ميال

وله كذلك هذه القصيدة الغزلية التي أوردها صديقه وأقرب الناس إليه الشيخ عبدالله بن خميس في كتابه من القائل ج. 4وهي جواب لسؤال وابن فايز هنا رحمه الله في أبياته يبرز المعاناة والألم والشكوى يقول:

على الذي لي عنه تقريب حولين

ما شفت مرسوله ولاقط جاني

راعي جديل فوق الأمتان سافين

ينثر عليه الورد والزعفراني

النهد من لطف الحشا دعج العين

بالوصف كنه بدر سبع وثماني

يشدي لعود الموز بين البساتين

مطاوع للريح سمح لياني

الغاية أنه مترف كامل الزين

عندي وكل له أنحيه وشاني

أسهر والمخاليق نيمين

واللي وطا مجنون ليلى وطاني

قالوا تصبر قلت مانتم دارين

يا ناس كثر الصبر زاد امتحاني

لما أصدر الأستاذ الأديب الشاعر مطلق بن محمد البادي رحمه الله كتابه الأنوار الهادية من أشعار البادية أهدى نسخة منه إلى الراوية عبدالعزيز الفايز فنظم ابن فايز هذه الأبيات في إطراء هذا الكتاب المليح بأبيات جيدة:

قرأت ديوان الأديب ابن بادي

بادية من مبداه والمنتهى املاه

سماه بالأنوار والنور هادي

ديوان شعر وافق اسمه مسماه

قيل كما نظم العقود متقادي

يطرب له السامع ومن كان يقراه

بعد حياة حافلة بالعطاء من شعر وأدب وتاريخ ورواية راويتنا العملاق اتته المنية رحمه الله بعد مرض دام عدة أيام أدخل على أثره المستشفى المركزي بالرياض وهو مرض في الأمعاء كما أخبرني ابنه فهد الفايز وفاضت روحه في اليوم الخامس من رمضان سنة 1392ه يوم الأربعاء وكان موته مصاباً جللا لمحبيه وأصدقائه ومعارفه نسأل الله عز وجل ان يشملنا واياه برحمته ومغفرته والعتق من النيران. وصُلّي عليه في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض ودفن في مقبرة العود وقد هيج فقده وموته قلوب الشعراء من أصدقائه الخلص وبالأخص شقيقه الشاعر ناصر بن فايز ت 1403ه رحمه الله حيث رثاه بقصيدة مؤثرة: إلى ان قال ناصر الفايز رحمه الله داعياً لأخيه عبدالعزيز بالرحمة من الله والمغفرة قائلاً:

يا الله عسى قبر هوابة وحيدي

تنصب فوقه مرزمات المخايل

وبالأخرة يوم الوعد والوعيدي

للفوز بالفردوس والعفو نايل

لما سمع الأمير محمد بن أحمد السديري - رحمه الله - نبأ وفاته حزن عليه حزناً شديداً والجدير بالذكر ان الأمير محمد السديري عندما يأتي إلى الرياض يحرص على زيارة رضا عبدالعزيز الفايز في منزله ويجلس الساعات الطوال كلها مسامرة في الأدب والشعر والتاريخ كما أخبرني بذلك الأستاذ فهد الفايز ومن وفاء الأمير محمد السديري أنه رثى صديقه الفايز بهذه القصيدة ومطلعها:

فجر الثلاثا حل بالقلب نتاب

وكن الفؤاد معلق بالكوالين

وأصبحت أفكر وأفرك الناب بالناب

وهواجس حط قلبي عباعيب

ثم ان السديري في قصيدته هذه الرثائية التي يفوح منها عظم المصاب بفقد أحد أصدقائه الذي يعتز بصداقتهم ورقتهم وصحبتهم يقول الأمير محمد السديري:

وهو يسند على أخ رضا الشاعر ناصر الفايز المكنى "أبو علي"..

صفقت بالكفين ودهشت مرتاب

ورجعت أناجي عالم يعلم الغيب

ابيه يضفي رحمته رب الأرباب

على العزيز الأريحي فاعل الطيب

مرحوم ياللي ما شكوا منه الأصحاب

يا مدله ربعه بلطف وتعاجيب

يا شمعة مادونها ستر وحجاب

توضي على ديوان شمط مثانيب

أما الشيخ الأديب عبدالله بن خميس متعه الله بالصحة والعافية فقد سجل بقلمه المتدفق حرارة واسى ولوعة بهذه الفاجعة المؤلمة في فقيد الأدب الشعبي أتت كلمات ابن خميس عبر مقال دونه بجريدة الجزيرة بعد وفاة ابن فايز بيومين عنوانه إلى رحمة الله يا أبا محمد ..

المراجع

1- نبذة مختصرة بقلم ابن الرواية الشاعر فهد الفايز.

2- ديوان ناصر الفايز جمع ابنه إبراهيم الفايز.

3- من القائل الجزء الرابع.

بنت المها
09-03-2007, 10:25 AM
شاعر وقصيدة



إعداد: طلال المسيمير
الشاعر سعد بن جدلان الأكلبي نار على علم في الشعر، ولا أحد يجهل هذا الشاعر الذي يعد نابغة في ابتكاراته الشعرية وأسلوبه الفذ في كل جديد من قصيدة، تجد أن كل قصيدة تأخذ طابعاً معيناً في الترابط والوصف، وله طريقته الوحيدة والفريدة في نظم القصيدة، ومن شعره هذه القصيدة التي نرى فيها نوعاً من الابتهال والحكم والوصف العذب والابتكار الجديد والجميل حين يقول فيها:

يا ذا الجلال اللي عروشك فوق واملاكك حدر

ومهماً تسامت به عروشه مستحيل يطولها

يا حي يا قيوم يا ذا الأنافة والكبر

ما نافسك في عظمتك مكر العباد وهولها

وما نافسك من عمّر بيوته على سطح القمر

واللي ترسي فوق أقاليم المياه سطولها

ما انتَ بحاجة من عبد ولا بحاجة من كفر

ولا بحاجة ثابت الدنيا ولا منقولها

أنت السميع لمن حمد وأنت المزيد لمن شكر

واللي ما يشكر نعمة المنعم عليه تزولها

يا ذا الجبروت العظيم ويا القدير المقتدر

تفزع لنا في معضلات ما نريس حلولها

تلعب بنا خلان فرغتنا كما لعب الكور

أن زقبلت صاحوا لها وأن دبرت صاحوا لها

لا هبنا الطايف بعض الأحيان في فية عصر

شهب الليالي من ورانا يسحبن ذيولها

أنا السلام اللي لك الإسلام وأنت المشمخر

اللي عجايب قدرتك في المعجبين ذهولها

سلام يا محمد رسول الله راعي الوجه الأغر

وسلام يا روح ملائكة السما صلوا لها

سلام يا بوبكر يا عثمان يا علي وعمر

وسلام يا سبع الآفاق أطلالها وسفولها

سلام يا صدق النوى سلام يا وسع الصدر

سلام يا مفتاح بيبان الفرج وقفولها

وسلام يا شمس الضحى تشرق على بر وبحر

وتشرق على كل الديار جبالها وسهولها

وسلام يا غر السحاب اللي تبجح بالمطر

وشم الجبال اللي تبجح بالسحاب قذولها

وسلام يا هوج الرياح اللي عطاها مستمر

مهما خذروا منها من الحسنات ما ردوا لها

ليت الرحاب اللي لنا بوجيهها حق وقدر

وما تضمحل من الزمان ولا نشوف سمولها

وياليتنا لاما سرحنا اليوم الأبيض من فجر

تبطي عبات الليل ما تضفي عليه سدولها

ولا ليامنا ضفن سدولها يطلع بدر

يا صل ضياه اللي على الكوره تطق طبولها

المعتبر يأخذ على الدنيا دروس من العبر

والناي يكسبها معاملها بقد عقولها

أحيان تصدف لعبة الشاطر مع غلطة عمر

مرة.. لكن لا عدت الغلطة ما عاد ينولها

حنا عرفنا كلنا ما طال من شيء قصر

والأحلام ماتوا قبلنا شرهين ما وصلوا لها

حتى الجمال اللي تحملها الهقاوي بالصبر

يال الله بملتها تقوم وتدرج بحمولها

والحب سيسان العبادة والعبادة بالجهر

ان ما قدرت تقولها وجه الصحيح يقولها

يسرون عميان المحبة تيه في غدرا الغدر

للي تحد سيوفها واللي تعن خيولها

ولا تفكر في غناة ولا تفكره في فقر

وتشفع لبيضان الصدور احضوضها وفعولها

واهل التكلف بالمعرفة والتصنع بالبشر

والله ما هي حول الصحيح ولا الصحيح بحولها

اللي يفضل ما يقم بو ميه من بو عشر

حتى الفضولية من الفاضل بطل مفعلوها

اللي تخبره لحيته ذا.. طولها يصبح بزر

واللي تخبره بزر يصبح لحيته ذا.. طولها


------------------------------------------------

بنت المها
09-05-2007, 09:44 AM
بلاغة في التشبيه في قصيدة المسعودي



التشبيه في الشعر أحد ركائزه الشعرية الجميلة التي غالباً ما تأخذ من الخيال والتصوير البلاغي الشيء الكثير من تشبيه الشيء المحسوس بآخر لايصال معناه البلاغي بأسلوبه الشعري وهذا ما سلكه الشاعر صالح بن عبدالله المسعودي - في وصف الناس وطبائعهم وقد وضع التشبيه والمقارنة بين البشر والشجر في الأحوال والطباع والفائدة وهو ابتكار شعري جيد يشد القارئ والمحب للشعر حيث يقول:
بعض الشجر يقوم حظه لزرعوه الطبين

يثمر وينفع صاحبه وتزيد فيه المنفعة

بعض الشجر لو تزرعه وتحط حوله ياسمين

يعجبك لونه ولا قربته ودك انك تقطعه

وبعض البشر مثل الشجر يثمر ولكن بعد حين

وبعض البشر ياشين نفسه الشين دائم مربعه

ياكل ويشرب بينا والسم في عروقه دفين

ينسى زمان قد سقيته الله وأكبر مسرعه

وبعض البشر يعجبك قوله وليا حكى حكيه رزين

ما يسمعك إلا كلامن بالحكم قد أشبعه

وبعض البشر ياكثر هرجه في المجالس يا معين

يا شين هرجه لاحكا ماودك انك تسمعه

الله يا بعض البشر يا شيخ ودك ما يبين

يشوف نفسه غير كل الناس وخشمه مرفعه

مسكين عزك لا يغرك بكره ترانا ميتين

وكل يحاسب بعمله أما طرحه وإلا نفعه

يا الله تحسن خاتمتنا يا رحيم الراحمين

وتعزنا في ديننا وتعز من ياقف معه

والخاتمه صلوا على خير البشر يا سامعين

على النبي الهاشمي شفيع من هو يتبعه

بنت المها
09-06-2007, 01:54 PM
قراءة في أوراق شاعر
===========
الدعيج (نديم كميت) شاعر القصائد المعطرة بشذى الماضي المفعمة بانتقاء المفردات




كتب - إبراهيم الجبر:
=========
إن الشعر الشعبي يعتبر مؤشراً بقدر المصداقية في الأحاسيس والمشاعر ورافداً من روافد الأدب الشعبي عند كل شاعر ومتذوق للشعر وشعراء هذه الساحة هم نبراس هذا اللون الجميل.. ولعل حبنا لهذا الموروث أبيح لنا اليوم الوقوف تحت ظل معرفة أحد شعراء الساحة من خلال تصفح سجله وملفه ودواوينه الشعرية وما احتفظ به ارشيفه الشعبي.. شاعر تميز بالهدوء في شخصيته وعرف بغزارة قريحته الشعرية وبرز في مجال الشعر والإعلام وكون له قاعدة جماهيرية من خلال خلقه الرفيع وقصائده الجزلة التي يطرب لسماعها الصغير قبل الكبير.

=========
انه الشاعر حمد بن عبدالرحمن الدعيج (نديم كميت) شاعر ولد بمدينة مرات عام 1375ه فيما بدأت ا لموهبة الشعرية لديه من خلال المران في عنفوان شبابه ودراسته الجامعية في قسم الإعلام بجامعة الملك سعود وفي كلية المعلمين بالرياض وبعد النضوج في عقابيل التعلم استمر شعره بذهنه المتوقد الذي من خلاله حاول استقصاء مساوئ شعره مضيفاً له معان وصوراً جديدة رسم من خلالها خطوات القوافي ليعتلي بعدها منابر الشعر ويحتل مكانته من بين شعراء الساحة ولتبقى قصائده رافداً في سجل التاريخ والتراث الشعبي.. انه شاعر لامس بمشاعره مشاعر الآخرين بأدبه الحسي والنفسي وتفوق دائماً في كتابة القصائد المعطرة بشذى الماضي فيما نظم قصائد في الغزل والوصف والرثاء والاجتماعيات والوطنية والمدح ومعظمها حاملة الطابع التقليدي المفعمة بانتقاء المفردات والأمثال والحكم ومداعبة الوجدان لتأثره بالشاعر بدر بن عبدالمحسن ومعجباً بشعره.. للشاعر الدعيج العديد من الإصدارات الشعرية منها ديوان (لحن الحنايا) وديوان التفعيلة الحديث (عزف السواني) فيما ان ديوان (انين السنين) لا زال طور المراجعة وسيأخذ طريقه للطبع والإصدار قريباً.. لقد شارك الشاعر حمد الدعيج بعرض ابداعته الشعرية ونثر قصائده في عدد من الأمسيات الشعرية أبرزها الأمسية الخاصة والاحتفائية التي نظمت في كلية عجمان عام 1410ه إلى جانب مشاركته في عدد من الأمسيات التي نظمت على مستوى ديرته ومسقط رأسه (مرات)..
=======
تظل روائع الشاعر الشعبي دون مقدمات مجالاً واسعاً وخصباً لمعارضتها ادراكاً من الشعراء بقيمة الكلمة وروعة التصوير منها مربى الطفولة ومراتع الصبا في قلوب الشعراء التي من خلالها رسموا حياة جميلة تفاعلت معها الأحاسيس فتزيد من تعلقهم بموطنهم وسكن أحبتهم وهذا ما تمثل به قول الشاعر الدعيج في مسقط رأسه واستشف من لواعج الوجد بحنينه إليها وأبدع في التغني بها منها هذه القصيدة التي قال فيها:
=======
عزاه يا وقت تعدى به أصحاب

في ديرة غير عليها السوافي

ودي أقيل ساعة وسط مجباب

في ظل سابوط من الصمت غافي

وهبوب قيض لافحات على الباب

في بيت طين بابه أصبح مجافي

في ديرة طاحت على الوقت بعتاب

تبكي سنين الوقت والوقت جافي

هاك البيوت الطين عنها القمر غاب

والليل واعزاه موحش وطافي

السوق والسكة عليها سفى تراب

والدار قفرا والفناجيل قافي

باقي بقايا سراج وأوراق وكتاب

والطين فوقه والأمل صار دافي

ياليت منهو عانق جدار مع باب

والا لثم طينة ثرى السوق حافي

في ديرتي حيث الكرم صار مرقاب

كم ذكر فيها يا حمد من سنافي

إلى ذكرت أيام عصر لنا شاب

هليت دمعي والعنا صار ضافي
=====
ان الشعر الشعبي مليئ بحب نجد والحنين إليها من الشعراء وخاصة النجديين منهم نحو أرضهم والتي كانت وهم يلثمونها حباً وتقبيلاً.. "نجد" تلك المساحة الواسعة في قلب الجزيرة العربية بكثبانها الرملية وبجبالها الشاهقة والشاعر هنا تغنى ب (نجد) بقصيدة قال فيها:
======
يا نجد ما مثلك إلى ما ازهر العود

واعشوشبت ريضان نجد العذيه

يا نجد يا زينك إلى هبت.. النود

يم الفياض اللي زهرها نديه

يا زينها لا اخضرت الأرض يا سعود

من قبلة (المروت@) ل (المكمكية@)

يا زينها لا زانها الروض والذود

وهبت صبايا ويل روحي عليه

الماطر اللي في قفا الوسم محدود

اسقى ظمايا نجد والأرض حيه

(لخريم@).. (للملقا@) على (روضة سعود@)

والاعلى (روض الكسر@).. (لتمرية@)

(لقنيفذة@) (للسر@) (لديار صاهود@)

ويم (الحصاة@) فياض (للحرملية@)
=
يا علها سيل على برق ورعود

يمطر على وديانها.. عقربيه

يزهر (طريف الحبل@) (لهجال سامود@)

يدعي السحق (للجله@) رمث ونصيه
=====
ان للظروف البيئية والمتغيرات العصرية دور بارز في صناعة الشعر وإعلامه واستخدامه للحماس والفخر ووسائل التعبير الاجتماعي.. وان كل ما يحمله الشعر من صور شاعرية ابداعية جميلة لا يمكن ان يغيب عن الأذهان.. بل تظل راسخة في ذاكرة كل شاعر وكل متذوق والشاعر حمد الدعيج ربط بخيطه الخاص المسميات والمفردات وطرح اشكالية الحياة التي عاشها آباؤنا وأجدادنا بقصيدة قال فيها:
========
الله على وقت طعن ضامر الليل

وقت تعدي بين روحه وجيه

في ليلة شتوية صمتها سيل

ليل وسحاب وديمة عقربيه

برد الشتا يوجع قلوب الرجاجيل

مع صيحة البزران والضوحيه

ضو الشتا في صفة للمداهيل

على وجار للقلوب الخليه

يبكي لها بين الحطب والمعاميل

بريق المزل لا من توسد خويه

طاح الكمار وراح وقت التعاليل

واقفت ليال واحسايف هنيه

في ديرتي لا من ترزم مخاييل

طاح المطر خلى السواني سويه

صوت الرعد وبل السحايب هماليل

والبرق يغرق دامع الخد ضيه

صوت المثاعب والرحى والمحاحيل

والريح ما بين النخل سرهديه

إلى ان قال:
======
مع مرها يا حلوها بالتعاليل

ذيك الليالي والموارد رديه

قفت على شط الوفا بالتساهيل

الوقت صبح والعمر بالعشيه

كلش تغير والوفا صار به ميل

يا موت قلب قد بقى له بقيه

وله في شعر الغزل نصيب منه هذه القصيدة التي اخترنا منها هذه الأبيات:
========
إلى ذكرتك يا هوى البال مره

دليت افتش دفتر الحب واقراه

ابكي ليال زاهيه بالمسره

يومه على درب المحبين مسراه

راحت مواعيد الهوى والتشره

بوقت مضى ما باقي كود ذكراه

سنين فوادي فارش لك مقره

تحيي به الأشواق تنعش حناياه

اعرف ترى طول التجافي مضره

يثر على ليل المواليف ببكاه

ما باقي من عشرتك كود جره

خايف عليها من المقاريد تمحاه

الي جرحني يا هوى البال غره

تشرق بها شمس الضحى حين تلقاه

موجة هوانا لا طرالك تفره

ارفق على قلب من الويل يالاه


@ أسماء لأماكن وفياض وسهول في نجد.

منتديات
09-06-2007, 01:55 PM
شكرا ً عزيزتـي على الموضوع الجميل ..,

بنت المها
09-09-2007, 05:27 PM
شاعر وقصيدة
=======


كتب - سياف القويفل:
=========
الشاعر عبدالله عايض الفهري شاعر يتميز بجزالة فريدة في نوعها مع مزج

لغوي خاص. له قصيدة جميلة يقول فيها:

==========
با فند المطلوب موضوع موضوع

واكتب مكاتيبي على ضي شمعه

وشخصٍ يجاملني لا يجيني ومقروع

والناقد الصادق يجيني بجمعه

وان قالوا النجار له باب مخلوع

شعري صناعة فكر متقن الصنعه

الخافت اللي بين الاضلاع مزروع

الوقت يزهى ويتفاخر بقمعه

والطيب متبوع ولا هوب مجبوع

والخاسر اللي ما توفق لجمعه

والله خلق خلق على اصناف وطبوع

ولا نيب مارد يسكن يحوف قمعه

حتى قال:
==========
ان عشت ابا لقى لقمة تنطح الجوع

واني مت بلقى لي من الخام قطعه

والضرس لا من صار يرقل وموجوع

أخير من صبر على الغيم قلعه

والصحبه اللي كل يوم لها نوع

الرابح اللي ما تنوشه برمعه

لا صار ما تبنى على ساس مشروع

ومزارق بالطيب والطيب رفعه

واختتم الفهري قصيدته قائلاً:

والصحبه اللي جدرها كله صدوع

حبل يوصلها حلالا قطعه

ومادام يغني كل تابع ومتبوع

والخاتمه لو طول العمر هجعه

والورث ما بين الاصاحيب مقطوع

ما للرفيق الا كرامه وفزعه

بنت المها
09-12-2007, 06:22 AM
وصية الشاعر خلاصة تجارب السنين

==============

كتب - ابراهيم صخري:
===========
الشاعر الشعبي من اشد الناس حرصاً على نقل تجربته الحياتية الى نصه الأدبي ليعكس بذلك عطاءه ويسدي نصائحه لأبناء مجتمعه.
والشاعر الحقيقي يهتم بشعر الحكمة والوصية خاصة.. لأنها تعتبر خلاصة تجربته مع الحياة وتعبر عن قناعته الشخصية والتي يتفق معه الكثير من الشعراء ومتذوقي الشعر نظراً لأن الوصايا التي تحملها ابياته هي المقياس وعين الصواب التي لا يختلف عليها اثنان.

فنجد ان الشاعر يعبر عن تجاربه المريرة بصيغة نصيحة عن حوله سواء كان ابنه او قريباً او صديقاً في مصاحبته خير، لهذا نجد ان ادب العامة اعطى هذا الجانب اهتماماً ملحوظاً والوصية دائماً تأتي من افواه الشعراء محملة بالحكمة التي نحن بحاجة للتقيد بها لأنها عصارة تجربة انسانية منقولة بصورة ادبية وبشكل ادبي وبطريقة الوصية التي يفترض علينا محاولة التقيد بها، فتعالوا احبة الحرف لنرخي اسماعنا لعدد من الوصايا الشعرية لعل من اهمها وصية الشريف بركات والتي منها اقتطفت لكم هذه الأبيات:

اوصيك زلات الصديق ان عثا فيك

مازال يغطاها الشعر فاحتمل ذاك

وبالك تماشي واحد لك يرديك

طالع بني جنسك وفكر بممشاك

حكمة.. درر من القول صاغها بركات وهو بذلك يوصي ابنه وعشاق قصائد الوصية بالصبر والتحمل لزلات الأصدقاء قدر المستطاع وكأنه بذلك يقول من ترك صديقه من اول زلة تركه الزمن بلا صديق.. ويحلق بنا الى صورة شعرية اخرى حيث يقول:

من نم لك ينم بك دون تشكيك

ويلاه قد ازرى رفيقك وأزراك

عندك حكى فينا وعندي حكى فيك

واصبحت كارهنا وحنا كرهناك

روعة .. ابداع.. لا يقل عنه ابداع الأمير الشاعر محمد الأحمد السديري في وصيته الشعرية عندما قال:

اوصيك يللي كلمة الحق ترضيه

اعطيك ما ينفعك وافهم كلامي

حي يوريك المذلة وتغليه

انشهد انك ميت القلب عامي

من لا يودك لا توده وترجيه

ارفع مقامك ياعزيز المقامي

أبيات.. نجد فيها الفائدة والمنفعة والتوعية والارشاد.. أبيات توصي وتقول ان الاذلال والخنوع وممارستهما والقبول فيهما يعني موت احساس الشخص ونهايته في عالم الرجولة.. فكيف يرجي من الفرد المنفعة والبريرة من شخص لا يوده.. لهذا يطالبنا بالارتفاع والرقي الانساني لنكون في مصاف الرجال الاخيار.

والنفس امارة بالسوء وتقود صاحبها للمهالك اذا ما حرصنا على ارضائها ومسايرتها، والهوى اتباعه مضيعة للفرد حتى ولو زخرفت الاشياء واستهوت الافئدة.. يبقى العقل هو الفيصل لابد للرجل ان يتعلم ويستفيد وليس بالعلم عيب.

ونصائح الشعراء يجب ان نضعها بعين الاعتبار، فهم يتمنون لنا الخير وينقلون لنا عصارة تجاربهم وخبراتهم في الحياة بصورة ادبية منطلقين بذلك من تعاليم دينهم ومن العادات والتقاليد الاسلامية النبيلة في ابيات لا تحتاج سوى وقفة ومراجعة لأنفسنا.. فهي شارحة لأبعادها.. والمقتطفات في هذا الموضوع قليلة جدا من اشعار كثيرة اوصى من خلالها الشعراء ابناءهم واخوانهم واجيالهم فاستفيدوا من تكل الوصايا.

بنت المها
09-12-2007, 06:45 AM
الشيب ما به عيب
==


إعداد - صبار العنزي
=====
اشتهر الشاعر سرور الأطرش نظرا لمكانته الشعرية وعذوبة اشعاره واصبح في مكانة أدبية بعيدا عن المقومات الشخصية الأخرى تجعله محط اهتمام الكثيرين ويقال ان فتاة كاعباً ذات حسن وجمال ترددت على إحدى المحلات التي يزورها الشاعر رغبة منها لمشاهدته وقد طلبت من صاحب الدكان ابلاغها حال وصول الشاعر لتراه عن قرب وبالفعل عندما وصل الى الدكان ارسل صاحب المحل ابنه الى الفتاة وقد ابلغها بان حاجتها لدينا.. وصلت الفتاة ولما رأت الشاعر قالت: ما ظنيتك شايب!!
وكان بالفعل علامات الوقار بادية على ملامح شاعرنا الذي أجابها بقوله "الشيب ما به عيب" وارتجل الأبيات التالية:
==========
يازين شفني لا توصي وصايا

مادام كل حاضر قل ونا اقول

عذربت شيبي.. ياجميل الحلايا

لابد ما يبداك مع كل مجدول

يبدأ بشقر مثل عصم الروايا

عليه من شغل اليمن تل وتلول
=======

وهنا يبين الشعر قصة مثل ويضرب لنا قيمة المادة الأدبية وقوتها في صناعة الأمثال المأخوذة من الأقوال الشعرية

بنت المها
09-13-2007, 05:48 AM
قراءة في أوراق شاعر
المحيا .. شاعر الموقف الذي رفضت قصيدته لجنة شاعر المليون



كتب - عادي الشمري:
علي المحيا، شاعر عذب وله أسلوب جميل في سرد القصيدة بطريقة قصصية رائعة ويتسم شعره بالمصداقية والتهاب العاطفة التي تتجلى في الوطن والغربة والتجربة الشعرية الناضجة والأسلوب غير المتكلف وقد طرق جميع أبواب الشعر الشعبي وكان تركيزه على تجارب الحياة واستنباط الحكم الشعرية خلال تلك التجارب. يقول من قصيدة رائعة دارت حولها كثير من الاستفهامات في عدم إجازتها من قبل لجنة شاعر المليون مما أثار الدهشة عند رموز الشعر الشعبي أمثال عبدالله بن عون والخس وغيرهما من الشعراء الذين يشار لهم بالبنان، وأثار استغراب ممن يعرفون قدرة الشاعر علي وأن أعضاء اللجنة لم يكن بينهم مستوى متقارب من النقد وإنما بعضهم يصفها بالقصيدة الرائعة والجميلة والتي تحمل معنى وصوراً إبداعية جميلة وبعضهم يقول إنه لا يرى أمامه قصيدة مما جعل أعضاء اللجنة يختلفون فيما بينهم حول الإجازة من عدمها حتى أطال بهم الجدل وعدم إجازتها أخيراً بدون تبيان السبب مما حدا بالشاعر علي لطلب التبرير فهذا له تأثير نفسي من رفضه كشاعر من الوهلة الأولى وهو أمر بلا شك يضع استفهامات كثيرة حول مقاييس الإجازة الشعرية، ومن تلك القصيدة:

الطير لا قصت عليه الجناحين

ما ينصقر به لو كفوفه دمايا

جار الزمان وحطني بين نارين

لوم العرب والا ذنوب وخطايا

إن ما نصيت مبدل العسر باللين

الحج ما يقضى بكثر الوصايا


ومن قصائد علي المحيا قصيدته في رصد بعض تجاربه ومنها:

رصيد ما عندي ولاني بفقران

دامي سلمت من الغشم والملامه

ما به غني الا غني بالاحسان

ولا به فقير الا فقير الكرامه


ومن قصائده الغزلية:

النيه إنك بالهوى صافي لي

عندك قريب ولا تدور بديلي

سحبتني دوبك وأنا جيت كلي

إقراش بيت اللي نو بالرحيلي


كذلك له من قصائد الحكمة الشيء الكثير ومن ذلك:

ماني بمن ينصى رديين الأفعال

لو كان حظي والزمان متمايل

لو صارت الجنه على كيف الانذال

دورت في وادي جهنم بدايل


وفي حب الوطن والوطنيات يقول من إحدى قصائده:

مملكتنا بيرق العز نصبوه

وابو تركي سل سيفه واعتماه

لا غرابه ملك جدانه وابوه

ما اهتنا بالنوم لين إنه خذاه


قصائد رائعة من شاعر لم يكتب الشعر إلا من أحاسيس غير مصطنعة وهذه من قصيدة تترجم تلك الأحاسيس الصادقة:

ودي حضرت اللي مشوبك وأباريك

واودعك يا اعز ربعي والاجناب

عزيز عندي مير ماني مواريك

من حشمتك ماني مكوحك بتراب

لقد تطرق الشاعر علي لكل الأغراض الشعرية وله حضور في الأوساط الشعرية.

بنت المها
09-17-2007, 02:50 AM
في أول ديوان متخصص في قضية العافين عن القصاص والقود
عبدالله حمير يصدر ديوانه الخامس عشر



وادي الدواسر- عبدالله الحمدان:
أصدر شاعر المناسبات بوادي الدواسر الشاعر عبدالله بن حمير السابر الدوسري ديوانه الخامس عشر مطلقاً عليه أسم (ديوان العافين عن الناس) ناقش من خلاله قضية العفو عن القصاص في بادرة تحسب للشاعر كأول ديوان متخصص في هذا الجانب الهام.
حيث بدأ ديوانه بإهداء وجهه لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية يحفظه الله مبدياً من خلاله كل الحب والولاء والطاعة لقادة هذه البلاد.

وبمقدمة بين من خلالها جود العافين عن الناس وما ينالونه من أجر ومثوبة عند الله سبحانه وتعالى أولاً ثم الرفعة والمقام الطيب عند الناس مستدلاً على ذلك بقوله تعالى ((ومن أحياها فكأنما أحياء الناس جميعاً)) وببيت من القصيد قال فيه السابر.

يجود بالنفس إذا ظن البخيل بها

والجود بالنفس أقصى غاية الجود

توالت بعدها قصائد الشعر الشعبي التي تناولها الشاعر حسب المناسبات التي مرت عليه مجسداً مدى ما يحضي به الشاعر من جزالة في الشعر وتمكن كبير في اختيار الجمل والكلمات مما يدل على قدرته الفائقة في تناول الشعر بمختلف جوانبه كيف لا وهو يصنف شاعر المناسبات بمحافظة وادي الدواسر.

تجدر الإشارة إلى أن الشاعر قد أصدر قبل هذا الديوان أربعة عشر ديواناً ناقش من خلالها جملة من المواضيع الهامة بما فيها المدح والغزل والنصح والهجاء والرثاء وغيرها.

أما فيما يتعلق بجديد الشاعر :-

فقد أكد السابر إلى أن هناك أربعة دواوين لا تزال تحت الطباعة حاليا منها (الدعوة الإسلامية في الشعر الشعبي)، (ونبض الوجدان لعيون الغزلان) (والأمثال في مجالس الرجال) (وقصص وقصائد).

كما أن هناك عدداً آخر من الدواوين لا تزال في طور الإعداد منها (دليل السهارى) و(المخدرات العبر لمن اعتبر)، (ورسائل الجوال) .

بنت المها
09-18-2007, 10:29 PM
شاعر وقصيدة



كتب - طلال المسيمير:
الشاعر محمد بن ناصر بن عباد السلولي شاعر له مكانته الشعرية يعد من كبار الشعراء له العديد من القصايد الجيدة والجميلة ومنها قصيدة يصف فيها الصحبة والصداقة وطريقة معرفة الاصحاب وكيف يعرف الرجل قوة الصداقة والمحافظة على صداقة الاوفياء ووضح ان الصديق المخلص واضح بين الاصحاب له مواقفه وله مميزاته وله وقفاته وجهوده وقت الحاجة ويبرز الرجل من حاجة الآخرين له ويبرز الشاعر في قصيدته ان الزمان علمه دروساً كثيرة وله تجارب استفاد منها ويحب ان يستفيد منها الآخرون ولم يلحق الشاعر لوما لاحد لكنه حذر من شريحة معينة وانه يترفع عنهم ويرفع مقامه عن مقامه والقصيدة تحمل معاني جميلة جديرة بالاشادة والقراءة المتمعنة والتي قال:
عفا الله عن عين لها نومها ما طاب

تشفق لذيذ النوم مازارها مده

تقول يحربها عن لذيذ الكرى حراب

جيوش تقاوم داعي النوم وتصده

وانا اشهد شهادة حق ما يكشف الاصحاب

ويبحث خفاياها سوى حزة الشدة

تبين صديق الضيق والصاحب النصاب

ويعرف بها اللي يكره الرجل ويوده

يقولونه العراف قلبي بغير حساب

وانا مالقيته من قسا وقتي اعده

اليا من تغطه ليلة الهم بالجلباب

وتاه الدليل وقام مع دربه يرده

تغيب النجوم وتختفي والجدي ما غاب

تقدى به الساري على ما يبي وده

وانا اللي معلمني زماني بغير كتاب

دروس ثمينة تنفع الرجل وتسده

ولاني على زلة رفيقي كثير عتاب

اشوف الخطا واصد مادام لي صده

انزه مقامي واترفع عن السباب

وابعد نظر عيني عن اللاش وامده

ولاحب قرب منتبين الردى نتاب

هل الكلمة اللي تجرح القلب وتقده

تطور مشاكلها على تافه الاسباب

ضعوف الروابع لاعزوم ولا شده

لاون القضية ما تساوي جناح اذباب

تلاحوا بها من سد بيشة الى جدة

بنت المها
09-20-2007, 01:05 AM
شاعر وقصيدة

=====

كتب - سياف القويفل
=

الشاعر سعد بن جدلان يعتبر من ابرز الشعراء المعاصرين.. وأحد أهم من تبقى من جيل شعراء الجزالة. أصبحت ابيات قصائده والناس يتناقلونها كأنها امثال شعبية دارجة له قصيدة في منتهى الألم والروعة يقول فيها:

ودنا بالطيب بس الدهر جحاد طيب

كل ما تخلص مع الناس كنك تغشها

يدك لا مدت وفا لا تحرى وش تجيب

كان جاتك ساعة حب يدك وخشها

كل ما شبيت نار المحبة مع حبيب

قام يسحل في مشاهيبها ويرشها

وكل ما واجهت لك فالزمن وجه غريب

مثل ما قال المثل دام تمشي مشها

وذمة ما هيب تندار للحق المعيب

جعل قشاش الحطب لا سرح يقشها

بنت المها
09-20-2007, 05:50 AM
قراءة في اوراق شاعر
مهل أبو زوايد شاعر أصيل تستكتبه المعاناة.؟


الشاعر مهل أبو زوايد

الأسياح - سعود المطيري:
مهل بن معجب أبو زوايد الفريدي شاعر من الرعيل الأول وضمن الشعراء القلائل الذين تستكتبهم الأحداث والمعاناة ولد في براري القصيم عام 1358ه وانطلق في فضاء البداوة الواسع لينضم الى أسرته في رحلة الكفاح والصراع مع حياة الصحراء بمرها وحلاوتها ليوفر لنفسه وأسرته حياة عيش كريمة الى ان صقلته المعاناة والتجارب التي انعكست على شعره ثم خاض تجربة أخرى في مشوار الحياة كعسكري بسلاح الحدود لمدة خمسة عشر عاما استفاد منها كثيرا في تثقيف وصقل نفسه والاطلاع على جانب الحياة الآخر عن قرب واستمر كذلك الى ان هجر حياة البادية واستوطن عام 1400ه ضمن من استوطن من جماعته في مدينة خصيبة بمحافظة الأسياح التي كانت حينها قرية صغيرة.. طرق شاعرنا جميع ألوان الشعر وإغراضه قال في احدى وطنياته التي بدأها بحث الشباب وتوجيههم
يالله يا رفاع سبع بلا عماد تنصر الإسلام وتذل الضدود

يا مناد الحق بصوت الحق ناد كل حق بان ما يبغى شهود

يا شباب المجد نهضة واجتهاد لا تواطا للنزول اصعد صعود

حتى قال: أنت بعد الله عليك الاعتماد والعلا والمجد يبغى له جهود

ألبنا اهو ثمين للهداد واليقظ ما

هو ثمين للرقود ويختمها الشاعر بقوله:

يا موحد نجد بظهور الجياد بالقنا والسيف يا خير الجدود صفحة التاريخ تشهد لك وكاد تحتفظ لك في صفاتك والمجود لا يزال المجد وأيامه أجداد محتمية الرب ثم ابن الفهود بالشريعة والمحاديب الحداد في طريق الحق والحق أمحدود وقال: بعد ان رحل احد جيرانه العزيزين لديه متأسفا على رحيله مؤكدا تمسك جماعته أولاد راشد وهم قبيلة الفردة من حرب بحقوق الجوار التي عرفوا بها مثل كثير من أبناء القبائل الأخرى ومفندا بعض نماذج الجيران:

الجار شد برغبته واختياره لعلهم مع السلامه يروحون

أربع أسنين عد ليل ونهاره لا جن طرا يفنا عليهم اينادون

والشاهد الله ما تنقلت عاره أخاف من ربع النمايم يقولون

اللي حفظ قدري حفظت اعتباره أهل الوفاء على وفاهم أيوافون

اسلومنا ما جيبها مستعارة من لابة على المروة أيحامون

وكبدوي تشبع بأصالة الصحراء حاضرها وماضيها عندما تحاصره الهموم ويضيق عليه الأفق يلتفت مثل أي بدوي آخر الى أدوات الشفاء ( المعاميل ) وشبة النار ومسامرة القمر والنجوم في عتمة الليل:

يا فهيد يامشكاي لو كنت نايم

ما شفتني على عقاب المعاميل

هات المحماس وهات ضبة هشايم

واغرز لنا غرزة يمينك من الهيل

تابع عليها من هشيم القصايم

نبي عن الهوجاس ناخذ تعاليل

سوالف بأهل الفعول القدايم

أخير من نوم كثيره تماليل

عز الله أني يا رفيقك امهايم

الخلق ضايق والليالي بها ميل

في ما قعن يا فهيد يدني الهضايم

عز الله أني ضايق يا رجاجيل

حتى قال:

يالله يا منشي سحاب الوسايم

يا رب يا منشي صدوق المخاييل

تلطف أبحالي في نهار الخصايم

ساعة وجاهك والمواقف تهاويل

وله ضمن قصيدة أسندها على صديقه محسن بن نايف الدلبحي العتيبي يشكي عليه بعض ميلات الزمن:

هات القلم والورق واكتب به أشواقي

للدلبحي بأبيض القرطاس زرفها

تحية من صميم القلب وأعماقي

بها التشرف وأبو نايف أيشرفها

الروقي اللي فهيم ومنسبه راقي

من لابة ما تخلى عن مواقفها

وقله أليا صار هم وقلب محراقي

والناس ما كلها يصلح تصرفها

رجال يفهم ويم الطيب ينساقي

ورجال طرق الرجولة تقل عايفها

والطبيب مثل العسل حلو الينذاقي

وإلا الردي حنظله والكل عايفها

وبعض المهاقا مغرة تخلف الهاقي

والناس تعرف صفتها من سوالفها

طرق شاعرنا جميع ألوان الشعر ومع انه يميل الى القصيدة القصيرة الا ان قصيدته التي اختارها على الطرق الهلال جاءت من 34بيتا قالها في عام 1379ه عند ما دعته بعض الظروف الى الرحيل مشيا على الأقدام لبضعة ايام اشرف خلالها على الهلاك وضمنها المشاهدات وبعض الأحداث التي صادفته بشكل دقيق جدا.. وللمعلومية فان هناك تشابها كبيرا بين الطرق الهلالي والصخري والفارق بينهما حرف هجائي واحد لا يجيده الا الشعراء المتمكنون وعادة ما يختبر به الشعراء ويعتبر المحك الحقيقي لقدراتهم الشعرية وهذا بعض من قصيدته التي نتركها لحكم القارئ:

مشيت من ( جراب ) رجلي وحافي

متعرض للقيض والدرب طويل

همن مرافقني وهمن يسوقني

وهم مخليني مع الناس ذليل

عزيت عن ما شاقني من ماسا قني

ونقلت لي حمل من الهم ثقيل

ولقيت لي بدو على شمخ الذرى

شالوا عليها لأهل البر صميل

شمال ( عوادات ) جنوب من النقا

لعلها بدري من السيل تسيل


الى ان قال:

ولقيت لي رجال يسكن خلاوي

يسقي على ثور والزرع قليل

وش يأكل العصفور مع كملت السبل

وش الذي يرجيه بعدين حصيل

يعيش باليقين راض بقسمته

وده يعز النفس عن من بخيل

طلبت له جزل العطى معطي العطى

يعطي جزيل المد ما مد قليل

بنت المها
09-20-2007, 05:52 AM
قراءة في اوراق شاعر
مهل أبو زوايد شاعر أصيل تستكتبه المعاناة.؟


الشاعر مهل أبو زوايد

الأسياح - سعود المطيري:
مهل بن معجب أبو زوايد الفريدي شاعر من الرعيل الأول وضمن الشعراء القلائل الذين تستكتبهم الأحداث والمعاناة ولد في براري القصيم عام 1358ه وانطلق في فضاء البداوة الواسع لينضم الى أسرته في رحلة الكفاح والصراع مع حياة الصحراء بمرها وحلاوتها ليوفر لنفسه وأسرته حياة عيش كريمة الى ان صقلته المعاناة والتجارب التي انعكست على شعره ثم خاض تجربة أخرى في مشوار الحياة كعسكري بسلاح الحدود لمدة خمسة عشر عاما استفاد منها كثيرا في تثقيف وصقل نفسه والاطلاع على جانب الحياة الآخر عن قرب واستمر كذلك الى ان هجر حياة البادية واستوطن عام 1400ه ضمن من استوطن من جماعته في مدينة خصيبة بمحافظة الأسياح التي كانت حينها قرية صغيرة.. طرق شاعرنا جميع ألوان الشعر وإغراضه قال في احدى وطنياته التي بدأها بحث الشباب وتوجيههم
يالله يا رفاع سبع بلا عماد تنصر الإسلام وتذل الضدود

يا مناد الحق بصوت الحق ناد كل حق بان ما يبغى شهود

يا شباب المجد نهضة واجتهاد لا تواطا للنزول اصعد صعود

حتى قال: أنت بعد الله عليك الاعتماد والعلا والمجد يبغى له جهود

ألبنا اهو ثمين للهداد واليقظ ما

هو ثمين للرقود ويختمها الشاعر بقوله:

يا موحد نجد بظهور الجياد بالقنا والسيف يا خير الجدود صفحة التاريخ تشهد لك وكاد تحتفظ لك في صفاتك والمجود لا يزال المجد وأيامه أجداد محتمية الرب ثم ابن الفهود بالشريعة والمحاديب الحداد في طريق الحق والحق أمحدود وقال: بعد ان رحل احد جيرانه العزيزين لديه متأسفا على رحيله مؤكدا تمسك جماعته أولاد راشد وهم قبيلة الفردة من حرب بحقوق الجوار التي عرفوا بها مثل كثير من أبناء القبائل الأخرى ومفندا بعض نماذج الجيران:

الجار شد برغبته واختياره لعلهم مع السلامه يروحون

أربع أسنين عد ليل ونهاره لا جن طرا يفنا عليهم اينادون

والشاهد الله ما تنقلت عاره أخاف من ربع النمايم يقولون

اللي حفظ قدري حفظت اعتباره أهل الوفاء على وفاهم أيوافون

اسلومنا ما جيبها مستعارة من لابة على المروة أيحامون

وكبدوي تشبع بأصالة الصحراء حاضرها وماضيها عندما تحاصره الهموم ويضيق عليه الأفق يلتفت مثل أي بدوي آخر الى أدوات الشفاء ( المعاميل ) وشبة النار ومسامرة القمر والنجوم في عتمة الليل:

يا فهيد يامشكاي لو كنت نايم

ما شفتني على عقاب المعاميل

هات المحماس وهات ضبة هشايم

واغرز لنا غرزة يمينك من الهيل

تابع عليها من هشيم القصايم

نبي عن الهوجاس ناخذ تعاليل

سوالف بأهل الفعول القدايم

أخير من نوم كثيره تماليل

عز الله أني يا رفيقك امهايم

الخلق ضايق والليالي بها ميل

في ما قعن يا فهيد يدني الهضايم

عز الله أني ضايق يا رجاجيل

حتى قال:

يالله يا منشي سحاب الوسايم

يا رب يا منشي صدوق المخاييل

تلطف أبحالي في نهار الخصايم

ساعة وجاهك والمواقف تهاويل

وله ضمن قصيدة أسندها على صديقه محسن بن نايف الدلبحي العتيبي يشكي عليه بعض ميلات الزمن:

هات القلم والورق واكتب به أشواقي

للدلبحي بأبيض القرطاس زرفها

تحية من صميم القلب وأعماقي

بها التشرف وأبو نايف أيشرفها

الروقي اللي فهيم ومنسبه راقي

من لابة ما تخلى عن مواقفها

وقله أليا صار هم وقلب محراقي

والناس ما كلها يصلح تصرفها

رجال يفهم ويم الطيب ينساقي

ورجال طرق الرجولة تقل عايفها

والطبيب مثل العسل حلو الينذاقي

وإلا الردي حنظله والكل عايفها

وبعض المهاقا مغرة تخلف الهاقي

والناس تعرف صفتها من سوالفها

طرق شاعرنا جميع ألوان الشعر ومع انه يميل الى القصيدة القصيرة الا ان قصيدته التي اختارها على الطرق الهلال جاءت من 34بيتا قالها في عام 1379ه عند ما دعته بعض الظروف الى الرحيل مشيا على الأقدام لبضعة ايام اشرف خلالها على الهلاك وضمنها المشاهدات وبعض الأحداث التي صادفته بشكل دقيق جدا.. وللمعلومية فان هناك تشابها كبيرا بين الطرق الهلالي والصخري والفارق بينهما حرف هجائي واحد لا يجيده الا الشعراء المتمكنون وعادة ما يختبر به الشعراء ويعتبر المحك الحقيقي لقدراتهم الشعرية وهذا بعض من قصيدته التي نتركها لحكم القارئ:

مشيت من ( جراب ) رجلي وحافي

متعرض للقيض والدرب طويل

همن مرافقني وهمن يسوقني

وهم مخليني مع الناس ذليل

عزيت عن ما شاقني من ماسا قني

ونقلت لي حمل من الهم ثقيل

ولقيت لي بدو على شمخ الذرى

شالوا عليها لأهل البر صميل

شمال ( عوادات ) جنوب من النقا

لعلها بدري من السيل تسيل


الى ان قال:

ولقيت لي رجال يسكن خلاوي

يسقي على ثور والزرع قليل

وش يأكل العصفور مع كملت السبل

وش الذي يرجيه بعدين حصيل

يعيش باليقين راض بقسمته

وده يعز النفس عن من بخيل

طلبت له جزل العطى معطي العطى

يعطي جزيل المد ما مد قليل

بنت المها
10-04-2007, 06:15 AM
قراءة في أوراق شاعر
الشاعر (فزاع) الذي يعبر عن الحرمان أصدق من معذبيه!!



دبي - قراءة/ علي القحيص
كتابة الشعر هي وسيلة للتعبير عن الذات الإنسانية ودغدغة للمشاعر الجياشة والوجدان والأحاسيس. وهو رسالة إنسانية ووجدانية ونافذة مؤثرة، يحبه الجميع ويكتبه الكثيرون صغارا وكبارا أمراء وبسطاء، شباب وشيوخ، اغنياء وفقراء، كما هو حاصل اليوم في الفضائيات ووسائل الإعلام والمسابقات الثقافية، والمجالس العامة والخاصة والمنتديات الادبية والثقافية ووسائل الاتصال الذي اصبحت تتسابق لجذب المشاهدين والزبائن من خلال هذه اللغة الادبية الشعبية، ونشترك فيه جميعا ونتقاسمه ونحبه ونتذوقه، وهو يؤلفنا ونألفه، وهو مرتبط بلغتنا وعاداتنا وتقاليدنا وسلوكنا، وهو سفر الحكمة والموعظة والارشاد والتوعية، وهو مزيج من الفصحى والعامية ولغة البيئة والحي، ويأخذ منها ويضيف اليها، ومع كثرة عدد الشعراء الشعبيين بالفترة الأخيرة، وتوضيفة من قبل الفضائيات بشكل ملفت للانتباه، بل بشكل مبتذل وممل ايضا.. ومن المؤكد أننا لا نضيف شيئا جديداً إذا قلنا إنه هناك صوت معروف اضاف للشعر الشعي والنص الغنائي الشيء الكثير، سواء على مستوى تطوير النص الادبي او تهذيب المفردة الشعبية والاهتمام بها أو على مستوى الاغنية العذبة والقصيدة الجيدة الشعبية، وهو الشاعر الشيخ حمدان بن محمد بن راشد (فزاع) الذي يفزعنا بإلقائه الجميع ويحرك احاسيسنا بصور قصائده الجميلة العذبة، في الوصف والإلقاء والإيحاء، وشاعر الحب والعناد والمعنى وكاتب قصيدة رائعة يتداول الناس شعره ويحفظونه وينشرونه، لأنه أحد أعلام كتاب القصيدة النبطية الحديثة في الامارات. وكلماته مؤثرة، خصوصاً إذا أتت من شخص بمقام سموه وهو الشيخ الشاب الذي يعبر عن معاناتنا أجمل تعبير، بصدق وجرأة وبراعة، يتلاعب بالألفاظ بشكل سلسل، يشد المتلقى نحوه بقوة، وتمتاز قصائده بالتركيز الشديد مع طاقة إيحائية يكتنزها التركيب اللغوي السهل في اللفظ المؤثر في المعنى وأعني بذلك الجملة الشعرية المركبة التي لا تنفصل عن رموزها وأجوائها النصية، لذلك تأتي قصائده سهلة الحفظ قوية التأثير جميلة المعنى، كلماته لها طعما خاصا، وصور أشمل، قصيدته رائعة ومؤثرة، تحمل روح الصدقية، وخصائل الرجولة وقوة الشكيمة، ولها بصمة واضحة موغلة بالتراث ومتأصلة بالمعنى الذي لا يخرجها من ثوبها الشعبي الجميل، كلماته من صميم قلبه وتصيب كبد الحقيقة، إمتاز بإعتداده بنفسه وبإفكاره وأسلوبه (السهل الممتنع.. والممتنع المسموح به) قصائده نسيج حيوي متجانس مع النص والإلقاء، ويتكامل من خلال عناصر قصيدته الشعبية بوضوح المعنى والألقاء ويتلبس حالة العاشق المحروم الولهان، غنى له العديد من المطربين الخليجيين والعرب مثل (محمد عبده وراشد الماجد، خالد عبدالرحمن، ميحد حمد، أريام، حمد العامري، أصالة نصري، فايز السعيد وآخرون.. الشاعر (فزاع) يتلبس القصيدة بآدميته، وتتلبسه القصيدة بفنيتها، إن قصائده تعبر عن الحرمان والفراغ والقهر أجمل تعبير بقوله:
عز الله أن الدار هذي داري

وعز الله أن النود نفحه نوده

الأرض يمكن ثمرها يبي ينبت

وهي الأرض كلها مسموده

بغيتها (برحي) بتطلع (برحي)

وبتغيتها (أخلاص) وثمر عنقوده

كم رجل باروده حما من دونه

وآخر حياته يذبحه باروده

والناس من شوف الصحيح الجارح

مصدده وعيونها موموده!!


والشعر الحقيقي الذي يكتبه الشاعر (فزاع)، والذي يلهب أكفة الحضور بالتصفيق، هو الذي يحرك بنا سكونية المشاعر الميتة وركود الخمول الباهت العاجز اليائس، قصائده تستفزنا كثيراً عندما نقرؤها او نسمعها من خلال ديوانه المسموع او من خلال الكلمات الذي غناها مجموعة من المطربين.

أنا لو ما لقيت اللي ما لقيته

ومن زاد العلا يصنع دروبه

حكي لي (هدهد سليمان) عنهم

وعن سر وأنا غايب حكو به

ألا ياطير خبرني وانا اللي

مثل ذاك الجبل اللي أتقوا به

مدري الأرض تشكي من شحوبه

أحسب ظروف وقتي وافتادى

كذا الإنسان أحساس وعقل

قبل يبدي خطاويه محسوبه

صنعت من الوعي مبدأ التسامح

لأن أبن آدم كبار عيونه

(شوت سترها ما هو بضافي)

يحضنها الكبير وكم ثوبه!

ياليت البحر الأحمر ينشرب لي

شربته بس من يقدر شروبه

مجمعت الحكي مانيب منهم

ولا أسولف بشي سولفوا به!!


وغالبا ما يمتزج في قصائده شعور تجليات الغزل والحب والوجدان والنفس الروامة الى المعالي، والارواح الصافية، والتواقة الى النقاء والصفاء بدون شوائب، ولديه قدرة عالية على الوسيلة التعبيرية في مزج الحب بالطبيعة وثقافة المكان، وربط الماضي الأصيل بالحاضر الواقعي، والعتب بدون غضب، والخصام بدون زعل، وتغلغل فلسفة الصورة الشعرية في قصائده من حيث الايجاز والسهولة والموقف والهدف، وتتسم كلماته بوضوح ألفاظه ومعانيه ومضامينه وما يرمي اليه، وهو بارع في اختيار الألفاظ التي تتحدث عن الموقف في مشهد تعبيري عن المعنى الذي هو في قلب الشاعر نفسه! في تعبير حسن ورمزي عن حالة حقيقية من دون أي خدش لأحد أو انتقاص من عزيمة الآخرين، ويعبر شاعرنا الشيخ الشاب عن كيان الإنسان وآدميته بكل صدق وعفوية، ويقول كلمات، نحن نعرفها لكنه يصيغها بشكل نص أدبي فني بسيط، ويبلل أرواحنا المتعطشة لمثل هذه الكلمات:

أعبر عن احساسي ما يصيب

على التقليد واللي قلدوا به

احب الغيم لأن الغيم عالي

يجسد كبرياء في نصوبه

واحب الطيبين واللي معاهم

مثل ماللجنوبي من جنوبه

لأن مجدي مثل قصر الخليفة

على الساس القوي ثبت أوبه

بنت المها
10-19-2007, 01:52 AM
قراءة في أوراق شاعر
=========
ابن جريد شاعر تربى وسط بيئة شعرية فأصبح خبيراً بفنونه ومعانيه



=====
إعداد - بكر هذال
==========
مشعل بن جريد.. شاعر تربى وسط بيت شعري منذ صغره فعشق الشعر وأصبح خبيراً بفنونه ومعانيه ولذا نجد في أشعاره الجزالة والعذوبة والأصالة فهو بحق شاعر بارع في إصابة هدفه المقصود وهو مقل في كتابة القصيدة الشعرية ولكنه عندما يكتب يبهرك بأسلوبه المشوق، ووصفه الرائع، ومعانيه العميقة خاصة عندما يطوع القوافي فينظم الشعر الذي يستحق القراءة والإبحار في أعماقه في زمن كثر فيه المستشعرون، واختلط الغث بالسمين.
======
وقد شارك شاعرنا بالكثير والعديد من الأشعار الجميلة والمعاني السامية في العديد من منتديات الشعر فقد أصبح اسمه معروفاً لدى العديد من رواد المنتديات الشعرية فهو شاعر مبدع في نظم الطواريق الصعبة التي لا يجيدها سوى الشاعر المتمكن في مجال الشعر وفنونه:
===========
حيلتي شاعر وابنقى من عناقيد القصيد

يوم جودك يا حبيبي من عناقيد النكد

إيه يكتب تدري إنه لا شقي ولا سعيد

إن نسى جرحك تبسّم وإن نظر عينك قصد

من بساتين المعاني وش بقا عنده جديد

يرمي الفنجال يكتب ليه تخلف بالوعد

انتظرتك لين قال الصبح وشبك يالوحيد

واقفٍ محتار وأدري ما صباحي لك سعيد

لا تخاوي دمعتينٍ في رجا قلبٍ عنيد

العنيد اللي جفاك وضيق بعينك بلد


ومن أشعار ابن جريد التي تعبر عما يختلج في داخل الصدر من هموم وآلام رسمها لنا في هذه اللوحة الشعرية التي أحسن في رسمها وتفنن بنقش هذه الكلمات المشوقة:
====

أنا اللي ناسيٍ همي الين أذكرك واشقابك

وأجاهد عبرةٍ حنت على ذكرى مواجعها

تحن لشاعر هادي على جنبه سكن بابك

تسابق دقته دقات قلبٍ ما توقعها

أسير لبيته خايف وأحس أنك على أعصابك

وأقصر خطوتي لأفكار أرتبها وأضيعها

أنا وشلون اببدى كيف أقاوم وحشة غيابك

وأداري عبرتي قدام بسماتٍ تصنعها

ترى يوم أنظر كفوفك وأمدح نقشة خضابك

أخاف أرفع نظر عيني وأسي دمعتي معها


وقد وردت الحكمة في الكثير من أشعار ابن جريد ومنها قوله:

بسمة عدواً مضمر لك مصيبه

ولا قريباً بسمته تقل تطعنك

وفزت فقيراً مفقره زود طيبه

تسوى غنياً يكرمك ثم يرهنك

وصدتك لو تحسب بحقك غليبه

أخير من قولة جهل والبلا منك

وخوتك للي كل علم يحكيبه

لا تزعل إليا غبت عنه وتمكنك

ومن يجحد المعروف صمتك طبيبه

ماهو بقدراً لك على شان يغبنك

وعن الوداع وفراق الأحبة والشكوى والوجد يتفنن شاعرنا مشعل بن جريد في نثر حروف الإبداع والتعبير الراقي هذه القصيدة الرائعة والمشوقة:


مع السلامه ما لنا غير فرقاك

والله مالي في موادعك قدره

الله يسمح درب مثلك وشرواك

والقلب خله عند الايام عذره

إن ما قدر يصبر تسليه ذكراك

لو كان في بعض التفاصيل قبره

وإن جادت الاحلام فينا وشفناك

هي عبرةٍ تقفي على درب عبره

أقفت تنشد عابرٍ عن مطاياك

اللي لها بين الزمانين هجره

تاقت وطاحت مالقت في زواياك

إلا حنينٍ شلّع القلب جذره

قلبٍ يفيق وينشد الصبح وش جاك

واثرك ناوي من ورا العام هجره

بنت المها
10-20-2007, 01:56 PM
شاعر وقصيدة



كتب - عبدالعزيز الصعب:
الشاعر نمر بن عدوان من أولئك الشعراء الذين صهرتهم المصائب وصبتهم في قالب الخيال المرير وهزتهم العواصف القاسية من غير رحمة ولا هوادة.
جاء شعر شاعرنا واقعياً ومريراً ومؤثراً ومتيناً متطابقاً لما تجيش به نفسه وفؤاده. له العديد من القصائد المؤثرة والحزينة نختار منها هنا هذه القصيدة التي قالها في زوجته يغلب عليها طابع الحزن والبكاء:

ياونتي ونة كثير الحسوفي

عقب الطرب والكيف فارق مشاهيه

ونت كسير الساق عظم السقوفي

جاه الطبيب وقال عمس البصر فيه

ما ادري متى يا صخيف الوسط توفي

إلى عاد ديني عندكم ما أنت وافيه

يا غض ياللي غض فوقي الردوفي

شن تورد كنه الليل كاسيه

ذوايب والا التوالي الزلوفي

يشرى له الريحان والطيب غاديه

ومحاجرٍ فيها تسل السيوفي

وخدٍ زهاه النور والنور زاهيه

إن حددت بي ينكسر عنه شوفي

بالعون ما أقدر ياهل الغي أراعيه

هذي وصوف الترف غمق الوصوفي

غض النهد ماهوب للدين يوفي

سقيت دياره من حقوق ذروفي

من كل مرهوشٍ يلج الرعد فيه

من رايحٍ به مثل دق الدفوفي

يقهر به الشرقي وتمطر مياهيه

يسقي من الباطن لهاك اللفوفي

الوادي المنكاك ياجعل يسقيه

لعيون من دق الهوى بالكفوفي

راعي الثمان اللي تلالا خزاريه

بنت المها
10-22-2007, 10:38 AM
شاعرة وقصيدة



كتب - سياف القويفل:
الراسية.. شاعرة.. تكتب الشعر وكأنها في مرحلة الاحتراف.. تخرج الآهات قبل الأبيات ويتضح ذلك في ثنايا قصيدتها.. لها قصيدة جميلة في والدتها أثناء مرضها..


أماه من ضيم المرض لا تونين

يون قلبي من ونينك ويرتاع

يكفخ بصدري خافقي يوم تشكين

كفخة طوير فالسما فرخها ضاع

اماه دمي ناشف فالشرايين

ليت المرض فيني واسليك الاوجاع

اسهر وكل الخلق ياماه ممسين

اصطفت نجوم السما في ثرى القاع

افداك انا بالروح ذا الحين ذا الحين

واحط قلبي تحت رجليك وانصاع